قررت  نيابة أمن الدولة العليا، مساء اليوم الخميس 22 مارس ،تجديد حبس الدكتور  عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية، 15 يوما على ذمة التحقيقات فى اتهامه بنشر وإذاعة أخبار كاذبة .

وأدعت نيابة أمن الدولة أن الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح متورط في عدة تهم هزلية وملفقة من ضمنها تولى قيادة بجماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصيةِ للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، وشرعية الخروج على الحاكم، وتغيير نظام الحكم بالقوة، والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.