الإسماعيلية – جمال حراجى

اشتكى عدد كبير من الأمهات بمحافظة الإسماعيلية من عدم وجود لبن النيوكيت المخصص لإرضاع الأطفال المصابين بمرض حساسية الألبان الأمر الذى يحتم عليهم عدم تناول كافة المنتجات اللبنية والصويا، والقمح والفواكه والأسماك واللحوم، وليس لهؤلاء الأطفال ملجأ سوى لبن خاص يسمى النيوكيت وهو بديل عن الرضاعة الطبيعية التى هم ممنوعين منها بفعل المرض.

 

العلبة الواحدة من لبن النيوكيت بحسب ما قالة الأمهات لـ"اليوم السابع" تبدأ من 260 جنيها وتصل إلى 300 جنيه ولا تكفى سوى يوم واحد أو يومين على الأكثر، العديد من الأسر باعت كل ما تملك لشراء هذا اللبن للطفل، وهناك أسر لا تستطيع شراء علبة واحدة من هذا اللبن، ويصاب الأطفال بالعديد من الأمراض التى قد تنهى حياة الطفل.

 

حساسية الأطفال للبروتينات

وقالت عزة عبد القادر محمد موظفة، ولديها سلمى أحمد سيد عام وتسعة أشهر، إن المشكلة بدأت منذ الولادة ولا يعرف أحد الأسباب الحقيقية وراء هذا المرض وهو حساسية الأطفال للألبان، بعض الأطباء قالوا إنه مرض وراثى نتيجة القرابة بين الزوج والزوجة، وهناك حالات كثيرة لا توجد بينهم أى قرابة ومصابون بهذا المرض، وعلى مستوى المحافظة لا يوجد متخصص واحد فى علاج هذا المرض ونفس الشيء للتحاليل، متابعة: "مما يضطرنا للذهاب إلى القاهرة أو الزقازيق للكشف، أو عمل التحاليل، ولا يوجد حل سوى لبن النيوكيت، وهو لبن خاص برضاعة الأطفال لتعويضهم عن اللبن الطبيعى واللبن كان متوفر فى بداية الأمر حيث تقوم الصحة بتوزيع 12 علبة للطفل فى الشهر من الصحة، وتم تخفيضها إلى 6 علب، ثم 4 علب للأطفال المسجلين فى الصحة، وتم منع هذه الكميات منذ أكثر من عام، ولا يوجد أى كميات منه فى الصيدليات، وأصبح مثل العملة الصعبة يتم تهريبه من محافظات أخرى وبأثمان باهظة".

 

البدائل لا تصلح

وأضافا بسمة حامد على وحاتم عوض، أسرة الطفل أسر حاتم عوض عامين وشهر: "نجرب منع أى مواد تسبب الحساسية للطفل ومنها الألبان والبروتينات بأنواعها والعصائر وغيرها ولجأنا إلى شراء دقيق مخصوص للأطفال الكيلو من 90 جنيها إلى 150 جنيها، ومكرونة خاصة ربع الكيلو يصل ثمنه إلى 75 جنيها وبسكويت خاص بـ65 جنيها للعلبة الواحدة، نتيجة عدم وجود لبن النيوكيت، ورغيف الخبز صغير الحجم بـ 5 جنيهات، كل هذا لا يغنى عن اللبن، لكنة حلول مؤقتة لعدم وجودة نهائيا فى الصيدليات، وتتحمل الأم الكشف عند أطباء من خارج المحافظة، وشراء أدوية أخرى نتيجة الإصابة التى تحدث للطفل بسبب قلة الرضاعة وتصل سعر التحاليل التى تقوم بها الأم إلى 4 آلاف جنيه".

 

التأمين الصحى لايعترف بالمرض

ومن جانبها، قالت أمانى السيد عبدالسلام والدة الطفلة حبيبة إسماعيل عبد التواب عامين و3 أشهر، إن التأمين الصحى غير معترف بهذا المرض لأنة غير موجود فى جداول التأمين الصحى، مضيفة: "ويعنى ذلك إننا لا نستطيع الاستفادة من التأمين الصحى، وكثير من الأطباء لا يعرفون هذا المرض لأنه غير منتشر فى السنوات الماضية، لكنة انتشر وتقريبا فى معظم محافظات مصر، ولا يوجد أى حلول حتى هذه اللحظة، الصحة لم تضع حلول لعدم وجود هذه الأنواع من الألبان التى يستخدمها الأطفال المصابين بحساسية البروتين أو اللبن، ولم يتم تخصيص مراكز للعلاج أو الكشف والتحليل للأطفال من خلال متخصصين بالمحافظات، وتركتنا لمصير مجهول مع أطفالنا وقلة حيلتنا المادية".

 

مطالب بعودة توزيعه من الصحة

فيما أكدت والدة الطفل يوسف أحمد عثمان، على أن كل الأمهات "يدُخن السبع دوخات" لتوفير علبة واحدة بسعر يصل إلى 300 جنيه، وياليتها موجودة، بعض الأسر التى لها أقارب خارج مصر يقومون بطلبة من أقاربهم، لأنه متوفر خارج مصر، مطالبة بعودة توزيعه مرة أخرى من خلال الصحة، وإنشاء مراكز صحية لرعاية هؤلاء الأطفال ضمن مراكز الأمومة والطفولة لأنة يتشابه مع الأمراض الأخرى التى تصيب الأطفال، بل هو أكثر خطورة.


رد وزارة الصحة: لا توجد مراكز لتوزيع بالإسماعيلية

ومن جانبه قال الدكتور سعيد السقعان وكيل وزارة الصحة بالإسماعيلية، إنة لا يوجد فى الإسماعيلية مركز حكومى تابع للصحة لتوزيع لبن النيوكيت للأطفال، والمركز الوحيد موجود بمحافظة بورسعيد، وبالتالى لم يتم منع توزيعه، من قبل الصحة بالإسماعيلية، حيث أننا لم نوزعه، مشيرًا إلى أن المديرية سوف تقوم بمعرفة مدى توفر اللبن بالصيدليات الخاصة بالمحافظة، وإمكانية توفير كميات منه للأطفال.

 

 

صور

1- عزة عبد القادر تحمل طفلتها سلمى

2- والد الطفل اسر حاتم

3- الطفلة حبيبة

4- أم تحكى مأساتها مع نقص اللبن