قالت السيدة هدى محمد عز الدين، والدة الشهيد الرائد أحمد شبراوي، إن الهتاف المشهور «قالوا إيه علينا»، والذي يتضمن اسم نجلها، أسعدها للغاية، نظرًا لتخليده له في الدنيا والآخرة.

وأضافت «عز الدين»، خلال لقائه ببرنامج «الحياة اليوم»، المذاع عبر فضائية «الحياة»، مساء الأربعاء: «ربنا لم يضع تعبه، وهو شرفنا وشرف البلد كلها، وترك على رؤوسنا تاجًا كبيرًا سنفتخر به نحن وأولادنا، هو تاج البطولة والشهادة».

ووجهت رسالة لنجلها قائلة: «أقول له كل سنة وأنت طيب في الجنة».

وأوضحت أن الشهيد له نجلين أحدهما تمت ولادته عقب استشهادة بثلاثة أشهر، قائلة: «هذه أفضل هدية لي في عيد الأم هذا العام».

ووجهت رسالة للمقاتلين في سيناء وشعب مصر قائلة: «أدعوهم للمواصلة والحفاظ على الوطن، فالشهيد هو الوطن بالنسبة لنا ونحن ضحينا بوطننا الخاص من أجل الوطن الكبير، وأدعوهم للحفاظ عليه وألا يضيعوه حتى نشعر أننا انتصرنا ولأننا بدون وطن لا نستحق العيش».

من جانبه، قال والد الشهيد، إنه يشكر البطل الذي قدم الأغنية، لأنها تعتبر رمزًا للبطولة والفداء والتضحية، مؤكدًا أنه شعر بكل فخر عند سماعه لها، لاسيما وأن الكتيبة 103 كلهم أبطال وفرسان.

وتابع: «الكتيبة يحكى عنها، والشهيد أحمد منسي كان كتومًا ويحب الجنود أكثر من نفسه وكانت له مواقف إنسانية كثيرة، وكان يزور أسر الشهداء دائمًا وكان عطوفًا، وكان يصر على أخذ الثأر لزملائه».