قال المهندس موسى مصطفى موسى، المرشح لرئاسة الجمهورية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي تحدث بمنتهى الصراحة والشفافية في حوار «شعب ورئيس 2018»، الذي أذاعته الفضائيات المصرية مساء أمس الثلاثاء.

وأضاف «مصطفى»، خلال لقائه ببرنامج «على مسؤوليتي»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، اليوم الأربعاء، أن إجابات الرئيس عبد الفتاح السيسي في الحوار كانت إيجابية، مؤكدًا أنه كان يتمنى مشاركة الأحزاب في الانتخابات، وهو ما يدل على الديمقراطية وعدم «الشخصنة»، حسبما قال.

وشدد «موسى» على ضرورة المشاركة في الانتخابات الرئاسية بالداخل، مشيرًا إلى أمنيته في حصوله على 51% من نسبة التصويت، كما أنه لا يريد أن تقل نسبة التصويت له عن 30%.

وتابع أنه لا يريد أن يكون مثل حمدين صباحي، المرشح الرئاسي السابق، من حيث عدد الأصوات التي حصل عليها الأخير، معلقًا على توقعه لنسبة المشاركة في الانتخاابت الرئاسية بالداخل، بقوله: «أتوقع مشاركة أكثر من 35 مليون ناخب».

وأوضح أنه حال عدم فوزه برئاسة الجمهورية، ستكون أول خطوة يتخذها هي تقديم برنامجه الانتخابي للرئيس عبد الفتاح السيسي لمحاولة إقناعه به، مشيرًا إلى عدم رغبته في وجود أصوات عقابية لصالحه، إضافة إلى عدم استخدام الدين في توجيه الناس.

وعرضت الفضائيات المصرية، في الثامنة مساء أمس الثلاثاء، حوار المخرجة، ساندرا نشأت، مع الرئيس عبدالفتاح السيسي في فيلم مدته ساعة بعنوان: «شعب ورئيس 2018».

يُذكر أن الانتخابات الرئاسية، أُجريت أيام 16 و17 و18 من مارس الجاري في الخارج، بينما تقام في الداخل في 26 و27 و28 من الشهر ذاته، والتي ترشح لها الرئيس عبد الفتاح السيسي والمهندس موسى مصطفى مصطفى.