قال المهندس موسى مصطفى موسى، المرشح لرئاسة الجمهورية، إنه سيلغي جميع الكليات العملية كـ«الطب والهندسة» في جامعة الأزهر حال فوزه برئاسة الجمهورية، مؤكدًا أنه سيجعل الجامعة مقتصرة على الكليات الشرعية فقط.

وأضاف «مصطفى»، خلال لقائه ببرنامج «على مسؤوليتي»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، اليوم الأربعاء، أنه سينقل طلبة الكليات العملية والثقافية بجامعة الأزهر إلى جامعات أخرى، حتى تفكر مؤسسة الأزهر في الجانب الديني فقط.

وتابع أن خريج الأزهر من الكليات العملية والثقافية يتعامل في الشارع المصري بطريقة عادية ويندمج فيه، مشيرًا إلى عدم معرفة الأساس التي تعلم عليه داخل الجامعة سواء كان دينيًا أم لا، معقبًا: «لا أقصد مَنْ تَخرّج، له دوره يُحترم، ولكن أعني من لا يزال يتعلم، لا نريد تعليمًا علميًا داخل الأزهر، لأنه ملوش لازمة بداخله».

يُذكر أن الانتخابات الرئاسية، أُجريت أيام 16 و17 و18 من مارس الجاري في الخارج، بينما تقام في الداخل في 26 و27 و28 من الشهر ذاته، والتي ترشح لها الرئيس عبد الفتاح السيسي والمهندس موسى مصطفى مصطفى.