تعددت قصص النجاح للأمهات المثاليات بمحافظة كفر الشيخ، وكلهن عانين الكثير فى سبيل تربية أبنائهن حتى تخرجوا من كليات القمة، ومن الأمهات من نحتت فى الصخر من أجل أطفالهن حتى أصبحوا رجالاً فى مواقع قيادية، فكرمهن اللواء السيد نصر، محافظ كفر الشيخ، ومنحهن 12 رحلة عمرة.

 

الأم المثالية الأولى تتحدى الأمية وتحصل على ليسانس ودبلومتين

نادية محمد أبو الحمد خليفة من مركز دسوق ولها قصة كفاح، حيث عانت هذه الأم فى حياتها منذ الصغر عندما توفى والدها، ولظروف أسرتها الصعبة خرجت من التعليم ثم التحقت مرة أخرى بالتعليم ومرت الأيام وتزوجت وأكملت تعليمها وهى متزوجة وأنجبت ثلاثة أطفال، وبعد تخرجها عملت مدرسة وكافحت فى تربية أبنائها من الزوج الموظف حتى حصل الابن الأكبر على بكالوريوس خدمة اجتماعية، والثانى على المعهد العالى للنظم والمعلومات، والابنة الصغرى طالبة بكلية الدراسات الإسلامية، ومرض الزوج بالسرطان لمدة 5 سنوات ثم توفاه الله بعد معاناة مع المرض، وكان الابن الأكبر يبلغ 23 عاما والابن الثانى يبلغ 20 عاما والابنة الصغرى تبلغ 16 عاما ووقفت بجانب ابنها الأكبر حتى تزوج، وذلك بعد أن تخرج هو وإخوته من الجامعة.

 

كفاح الأم الثانية لتربى ابنيها وتفتح لأحدهما عيادة أسنان

والأم المثالية نادية محمد أبوشعيشع إبراهيم من مركز قلين ولها قصة كفاح، فكانت الأم تعمل مدرسة للمرحلة الابتدائية، والأب كان يعمل موظفا بإحدى المصالح الحكومية ورزقهم الله بولد وبنت، وكانت الحياة مستقرة وبسيطة، ثم توفى زوجها بعد مرور 15 عاما من الزواج وتحملت الأم المسئولية كاملة فى تربية ابنيها، وكانت الابنة الكبرى عند وفاة الزوج بالصف الخامس الابتدائى والابن بالصف الرابع الابتدائى، وهى كانت الأم والأب والصديقة بالنسبة للأبناء، وأحسنت التربية حتى وصلا إلى نهاية مشوار التعليم، وحصل الابن على بكالوريوس طب الأسنان، والابنة ليسانس آداب، ووقفت بجانب ابنها لفتح عيادة أسنان وتجهيز شقة زوجته أيضا، وأعانها الله بتجهيز ابنتها وتزويجها.

 

ماجدة مصباح قصة كفاح من ابنتيها

والأم المثالية ماجدة أحمد عبد الحليم مصباح من مركز كفر الشيخ، لها قصة كفاح حيث تزوجت ورزقت بابنتين، وكانت الأم تعمل سكرتيرة والأب موظفا، وكانوا يعيشون عيشة بسيطة، وتوفى الأب وكان عمر الابنة الكبرى 19 عاما، والثانية 16 عاما، وعاشت الأم تكافح فى تربية ابنتيها بمعاش زوجها البسيط وراتبها، حتى حصلت البنتان على بكالوريوس تربية، وكافحت حتى قامت بتجهيزهما وتزويجهما.

 

كفاح سورية مع زوجها المريض بالقلب وشلل نصفى وتربية ابنيها

الأم المثالية سورية على عبد الغفار عليوة من مركز كفر الشيخ، لها قصة كفاح كبيرة، فتزوجت من مريض بالقلب، وعاشت فى أمان وحب وود، ورزقهما الله بالطفل الأول وبعد فترة تم اكتشاف أن لديه نسبة إعاقة بسيطة وتأخر دراسى، وبعد ذلك رزقها الله بولد وبنت أصحاء، وأصيب الزوج بجلطة وشلل نصفى بسبب حادث سيارة بعد ولادة الطفلة بثلاث شهور، وكانت الأم تعمل محاسبة بالتأمينات الاجتماعية، والأب موظف بالتموين وتاجر غلال، وبعد مرض الزوج وتقاعده فى المنزل قامت الأم بمسئولية كبيرة على عاتقها وهى تربية الأبناء ورعاية زوجها القعيد فى المنزل والابن المعاق، وقامت بشراء ماكينة خياطة وتريكو والعمل عليهما للمساعدة على أعباء الحياة، وقامت بدورها على أكمل وجه خارج البيت وداخله من مسئوليات كبيرة، وبعد مرور 25 عاما توفى الأب والابن الأكبر كان يبلغ 24 عاما، والابن الثانى يبلغ 22 عاما، وكانت الابنة تبلغ 20 عاما، وقد قامت الأم بزواج الابن والبنت والولد المعاق يعيش معها فى البيت وتهتم به وترعاه وهو فوق الثلاثين عاما.

 

أمانى كافحت وخرجت الدكتور والمهندس

الأم المثالية أمانى زكى حامد منصور من مركز الحامول لها قصة كفاح كبيرة، فهى تعمل وكيلة بمعهد الحامول الابتدائى بالأزهر، والزوج كان يعمل موظفا حكوميا، رزقهما الله بثلاثة أبناء بنتين وولد، وبعد مرور 19 عاماً من الزواج توفى الزوج وترك لها مسئولية تربية الأولاد، وكان عمر الولد الأكبر 17 عاما بالصف الثالث الثانوى، والطفل الثانى بالصف الثانى الثانوى والثالث بالصف الأول الإعدادى، ورفضت الزواج بعد رحيل زوجها وأعانها الله على تكملة تعليمهم حتى حصل الابن الأول على بكالوريوس طب بيطرى، والثانى بكالوريوس هندسة مدنى، والثالث بكالوريوس نظم المعلومات الإدارية، ثم تزوجت الابنة الكبرى وما زالت تقف بجانب أبنائها.

 

كفاح هناء سويدان لتربية أبنائها

قصة كفاح الأم المثالية هناء فوزى محمد سويدان من مركز فوه بدأت منذ زواجها من موظف بالوحدة المحلية بفوه، وهى تعمل موظفة وتزوجت فى منزل عائلة الزوج، وزرقهما الله بثلاثة أبناء ذكور، وبعد مرور 19 عاما من الزواج توفى الزوج، وكان الابن الأكبر فى الصف الثالث الإعدادى، والثانى فى الصف الأول الإعدادى، والابن الثالث فى الابتدائية، وظلت تكافح فى تكملة تعليم أبنائها وتربيتهم، وحصل الابن الأكبر على بكالوريوس تجارة، والثانى ليسانس حقوق، والثالث المعهد العالى للحاسب الآلى، وأعانها الله على زواج الابن الأكبر بعد أن قامت ببناء شقة لكل ولد، وزوجت الابن الثانى وما زالت تعمل على أن تكمل مسيرتها حتى يتزوج الابن الأصغر.

 

أحلام حشيش ربت أبناءها وأبناء شقيقتها بعد وفاتها

كما كرم المحافظ الأم المثالية أحلام حامد حامد حشيش من مركز فوه، حيث تزوجت الأم من زوج أختها بعد أن توفاها الله تاركة طفلين الأول عمرة عام والآخر حديث الولادة، وكانت الأم والأب يعملان موظفين، وبعد زواجها من زوج أختها رزقهما الله بعد عام بطفل ثم رزقا بطفلتين توأم، وتحملت مسئولية 5 فتيات وولدين، وكان الحمل ثقيلا، تربية الأبناء وعملها فى المنزل ووظيفتها، وكان العمل يبعد عن البيت بمسافة كبيرة وأعانها الله على بناء منزل من طابق واحد لكى يكون مكانا لزواج أبنائها فيه، ووصلت إلى نهاية مشوار التعليم وحصل الابن الأكبر على بكالوريوس خدمة اجتماعية، ووقفت بجانبة حتى تزوج، وابنتاها التؤام حصلت أحداهما على بكالوريوس تربية، والثانية بكالوريوس هندسة، وما زال مشوار كفاحها مع أبنائها مستمرا، وزوجت اثنين من أبنائها (ولد وبنت)، ويعمل ابنها بالخارج ويساعدها على أعباء الحياة.

 

أمينة الزفتاوى تربى أبناءها وتخطط لهم حياتهم

والأم المثالية أمينة عبد العزيز إبراهيم الزفتاوى من مركز سيدى سالم لها قصة كفاح، فالأم كانت تعمل ممرضة وتزوجت وكان الزوج يعمل موظفا ورزقهما الله بولدين وبنت، وبعد مرور 15 عاماً من الزواج توفى الزوج فى حادث أليم وترك للأم منزلا من طابق واحد ومعاش، وكان عمر الطفل الأول 14 عاما، والثانى 9 سنوات، والأصغر ثلاث سنوات، فتحملت الأم المسئولية كاملة على عاتقها فى تربية أبنائها، وبجانب عملها تساعد فى عمليات الوضع "الولادة" للنساء لتزيد من دخلها، حتى وصلت بهم إلى نهاية مشوار التعليم، وحصلوا على شهادات جامعية الأول دراسات إسلامية، والثانى بكالوريوس صيدلة، والثالث دراسات إسلامية، وقامت ببناء الطابق الثانى والثالث، وزوجت الولدين، والبنت قامت بتجهيزها وزوجتها وهى حتى الآن تقف بجانبهم فى كل خطوات حياتهم.

 

كفاح سميرة المغربى لتربى أبناءها ليكونوا ضباطا فى خدمة الوطن

والأم المثالية سميرة محمود إبراهيم المغربى من مركز سيدى سالم لها قصة كفاح كبيرة، حيث تعمل الأم مدير إدارة بالهيئة العامة لمشروعات تحسين الأراضى، وتوفى زوجها وكان يدرس بالاتحاد السوفيتى أثناء منحة دراسية، وكان يعمل دكتورا بكلية الهندسة جامعة المنوفية قسم الرياضيات والفيزياء عن عمر 36 عاما، تاركا لها ثلاثة أولاد الأول بالصف الثالث الابتدائى، والثانى بالأول الابتدائى، والثالث كان عمره شهرين، وكانوا يقيمون بالمنوفية وبعد وفاة الأب عادوا إلى محافظة كفر الشيخ، وأقاموا فى بلدة زوجها عزبة يونس بسيدى سالم، وكانت القرية ليس بها مرافق ولا طرق، وأقاموا فى منزل بالأراضى الزراعية ملك للزوج، وعانت الأم كثيرا لتربية أولادها، وكانت تذهب إلى العمل وتعود إلى المنزل للاهتمام بالمنزل والأبناء حتى حصل الابن الأول على بكالوريوس تجارة، والثانى على بكالوريوس ملاحة بحرية والثالث بالسنة النهائية للكلية الحربية.

 

سهام عبد السلام "مثال" للتضحية

الأم المثالية سهام عبد الله السيد عبد السلام من مركز الرياض تعمل مدرسة وزوجها أيضا يعمل بالتربية والتعليم، عاشا حياة بسيطة ورزقهما الله بثلاثة أبناء "ولدين وبنت" وبعد مرور 13 عاماً أصيب الزوج بفيروس سى، وبدأت مساعدة زوجها والانشغال به وبمرضه بجانب الاهتمام بأولادها الصغار، وتطور مرض الزوج بتليف الكبد وبؤر سرطانية، فكان لابد أن تسعى لتوفير العلاج اللازم، فكان يكلفها الكثير مما اضطرها للاقتراض الكثير، وعاشت أياما عصيبة، وفى عام 2010 توفى زوجها بعد الصراع مع المرض، وكان الابن الأكبر يبلغ 22 عاما، والابن الثانى 21 عاما، والابنة الصغرى 12 عاما، وأكملت المسيرة حتى حصل الابن الأكبر على بكالوريوس نظم ومعلومات والابن الثانى بكالوريوس تجارة والبنت بالصف الثانى كلية تجارة إنجليزى، وستظل تكافح حتى تصل بأبنائها إلى بر الأمان.

 

وكرم اللواء السيد نصر، محافظ كفر الشيخ، اليوم الأربعاء الأمهات المثاليات أصحاب 12 قصة كفاح، خلال الاحتفال بعيد الأم الذى نظمته محافظة كفر الشيخ بالتعاون مع مديرية التضامن الاجتماعى، والبالغ عددهن 12 أمّا مثالية بحضور المحاسب محمد أبو غنيمة، السكرتير العام المساعد، والعميد سامح الطنوبى، المستشار العسكرى والمحاسب السيد مسلم، وكيل وزارة التضامن الاجتماعى والشيخ سعد الفقى، وكيل وزارة الأوقاف وأعضاء مجلس النواب، ومساعدى المحافظ، ورؤساء المراكز والمدن، والقيادات التنفيذية، وأسر الأمهات المثاليات .

 

كما كرم محافظ كفر الشيخ الأم المثالية، جوهرة إسماعيل والدة الشهيد عبد الله عبد النبى حسن "كفر الشيخ"، والأم المثالية منى مصطفى أحمد مصطفى والدة الشهيد مصطفى سمير بدوى، والتى حصلت على لقب الأم المثالية على مستوى المحافظة لعام 2018م .

 

وقال محافظ كفر الشيخ إن الأم المصرية هى أيقونة متفردة فى العمل الوطنى والإنسانى، معرباً عن سعادته بتكريم الأمهات المثاليات لجهودهن فى سبيل تحقيق التميز وصناعة النماذج الناجحة فى مختلف مجالات العمل، ودور الأم المشرف فى نهضة المجتمع ودعم الأمن القومى المصرى؛ ستحيا على الدوام مصــر العظيمـة بـ"عظيمات مصر"؛ مطالبا أبناء المحافظة للمشاركة بكثافة فى الانتخابات الرئاسية المقرر لها فى 26، 26، 27 مارس الحالى، لرسم مستقبل مصر، وأن يمارس الجميع حقه الدستورى والقانونى ونقول للعالم "احنا المصريين "؛ مختتما كلمته بتحية الوطن "تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر"، داعيا المولى العلى القدير أن يحفظ مصر وقادتها وشعبها العظيم.

 

وأعلن محافظ كفر الشيخ أنه سيتم إجراء قرعة علنية، الأسبوع المقبل للأمهات المثاليات على 12 رحلة عمرة فضلا عن القرعة العلنية التى سيتم إجراؤها لأمهات الشهداء على 5 رحلات حج، و10 رحلات عمرة.

1- تكريم الأمهات المثاليات
تكريم الأمهات المثاليات

 

2- جانب من تكريم الأمهات
جانب من تكريم الأمهات

 

3- تكريم ام مثالية
 تكريم ام مثالية

 

4- إحدى المهات المثاليات
إحدى المهات المثاليات

 

5- شهادة تقدير للأم المثالية
 شهادة تقدير للأم المثالية

 

6- جانب من تكريم الأمهات المثاليات
 جانب من تكريم الأمهات المثاليات

 

7- جانب من الحضور أثناء التكريم
جانب من الحضور أثناء التكريم