د. عاطف بطرس

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، فيديو قديم للدكتور عاطف بطرس، مؤسس مؤسسة «ميادين التحرير»، في لقائه بقناة «دويتش فيلة»، أثناء زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى ألمانيا في وقت سابق.

وقال بطرس في لقائه وقتها، أن السيسي " يعتبر شخصية غير مؤثق فى كلمه، وليس له مصداقية فى كلماته، وهو يكاد يكون كذلك، ولكن دعينا ننظر إلى الوقع السياسي فى مصر، وننظر إلى ملف حقوق الانسان، وإلى ملف الحريات، وسنرى أن السيسي يدير دولة لا يوجد بيه برلمان وهو أيضًا متسبب فى هذا".

وتابع بطرس: "العدل في مصر قد تكون معطل أو مُسيس لأسباب كثيره بل لأنه تحول إلى هيئه تتعاقب وتعاقب معارضى الدولة أو النظام، ونرى دولة يتم فيها التعذيب في أقسام الشرطة، وقد مات قريبًا محامي عن طريق التعذيب وهذا عن تقاير الطب الشرعى الذى يُعتبر جزء من الدولة نفسها، كما أشار تقرير المجلس القومى لحقوق الإنسان وهو أيضًا جزء من الدولة".

وأضاف بطرس، "نستطيع أن نقرأ خطاب الرئيس السيسي نفسه اليوم، وكلمته فهو ركز على بشدة على ملف الأمن والإرهاب وأشارة بطريقه أو بأخرى أن لم يتم دعمى فستتحول المنطقة إلى خراب، وأنه لولا نظامه وما تم حتى الأن لتحولت المنطقة لما يشبه العراق وسوريا، ولكنى أتسال ما دخل هذا فى ملف الحقوق والحريات، يعنى ماذا يفيد ملف الأمن ومحاربة الإرهاب إذا تم اعتقال أشخاص نشطين مثل ماهينور المصرى أو يارا سلام أو ما نعرفهم من ألاف المعتقليين السياسيين الذين لا يحاسبون حتى على تيارات الإسلام السياسي".

يذكر أن عاطف بطرس حاصل على درجة الماجستير في الأدب الألماني من جامعة هاينرش هاينه (دسلدورف) بألمانيا في عام 2000 عن رسالته “ما هو يهودي” في أعمال "كافكا".  وفي عام 2006 حصل على درجة الدكتوراة من جامعة لايبتسج عن رسالته التي تناولت كافكا في الأدب العربي.  منذ عام2007 وحتى الآن يحاضر ويعمل في جامعة ماربورج في قسم الدراسات الشرق أوسطية، حيث تتركز أبحاثه في الأدب العربي المعاصر وتاريخ الفكر.

من مجالات البحث التي ينصب عليها اهتمامه: التحول والثورة في العالم العربي وأيضا: القدسية والعلمانية والعنف في الرواية العربية.