الشرقية- فتحية الديب

قال اللواء محمد فوزى سعدون وكيل منطقة شرق الدلتا للأمن المركزى السابق والمشرف على القوات فى أحداث ثورة 25 يناير بالشرقية، إن اللواء منصور العيسوى وزير الداخلية فى هذا التوقيت أحاله للإحتياط مع 6 أخرين من رجال الشرطة بالشرقية من بينهم مدير الأمن اللواء حسين أبوشناق، إرضاءا للرأى العام، بالرغم من أن القوات لم تحمل أى سلاح أثناء  المظاهرات.

وأضاف اللواء محمد فوزى سعدون، كنت وكيلا لمنطقة شرق الدلتا للأمن المركزى والتى تقع فى نطاقها أربعة محافظات هى"الدقهلية ودمياط والشرقية وكفر الشيخ" وأجزاء من بورسعيد و المقر الرئيسى كان فى الدقهلية، وكان جزء من إختصاصى وقت الثورة هو الإشراف على الأمن المركزى بمحافظة الشرقية منذ أحداث 25 يناير حتى  مارس 2011.

وقال اللواء فوزى سعدون فى صباح 25 يناير، كنت متواجدا برفقة القيادات الأمنية بمديرية أمن الشرقية، فى نادى الشرطة بالزقازيق، لاستقبال المهنئين من أبناء الشرقية  بعيد الشرطة، فضلا عن إشرافى المستمر على قواتى والتواصل معهم، وبعد الظهر تم إخطارنا بوجود مظاهرات بميدان المحطة، فتوجهت مع القيادات وأمنا المتظاهرين إلى أن انتهوا من الهتافات وعادوا إلى منازلهم، وكان يوم 25 يناير هادئ تماما فى الشرقية.

وأكد سعدون، أنه فى صباح 28 يناير المشهد تغير تماما، حيث قمنا بأداء صلاة الجمعة، وبعدها المتظاهرين تجمعوا بأعداد كبيرة فى شارع الجناين بالزقازيق، وكانت مظاهرة سلمية لم يحدث بها أى عنف، وكانت جميع القيادات بجوار المتظاهرين، وإنتهت المظاهرة دون حدوث أى تداعيات، وفى الخامسة من مساء 28  يناير جاء إلينا إخطار من أحد قيادات إدارة البحث الجنائى بالشرقية، مفاده نزول الإخوان إلى الشارع فى جماعات مسلحة، ومن هنا بدأ التعامل مع الشرطة على مستوى الجمهورية فى وقت واحد.

وأضاف سعدون، البداية كانت بمدينة الزقازيق، بتهشيم زجاج مجلس مدينة الزقازيق وإشعال النيران به، ثم وحدة مرور الزقازيق ونيابة المرور، إلى أن قمنا بتدعيم القوات لمنع حرق إدارة مرور الشرقية، كما ركزنا على تأمين سجن الزقازيق العمومى وتمكنا من حمايته بالتنسيق مع قوات الشرقية بإشراف اللواء حسين أبوشناق، وبعدها تصدت القوات لمحاولات إقتحام مبنى  مديرية أمن الشرقية ومركز الزقازيق وقسم ثانى الزقازيق وأبوكبير، وأصيب من الشرطة خلال أحداث العنف ما يقرب من 100 ضابط وعسكرى.

اللواء-محمد-فوزى-سعدون-(1)
 
اللواء-محمد-فوزى-سعدون-(3)
 
اللواء-محمد-فوزى-سعدون-(6)
 
اللواء-محمد-فوزى-سعدون-ومحرر-اليوم-السابع