قال محمد الشاذلي، سفير مصر الأسبق في السودان، إن توقيت زيارة الرئيس السوداني، عمر البشير، لمصر هام، موضحًا أن الإعداد الجيد للزيارة جعل لها أهمية خاصة.

وأضاف «الشاذلي»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «حضرة المواطن»، المذاع عبر فضائية «الحدث اليوم»، الاثنين، أن أكثر ما تفاءل به في تلك الزيارة هو ما قاله «البشير» بشأن العلاقة بين الشعبين المصري والسوداني، والتي أوضح أنها أمانة في عنق الرئيسين.

وتابع أن كلمة الرئيس السوداني لها دلالة، لأن هناك مسؤولية مشتركة بين الرئيسين للحفاظ على علاقة البلدين، معقبًا: «تابعت المؤتمر الصحفي للرئيسين وأعجبني فيه جدًا اللغة العملية التي سادته، والحديث على البنية التحتية التي تحقق الالتحام بين البلدين، إضافة إلى النقل البحري والجوي والنهري والربط الكهربائي بينهما».

وشدد على ضرورة الربط بين الشعبين، لأنه ليس كافيًا أن يكون الربط حكوميًا وبين الرؤساء فقط، متابعًا: «إذا بنينا علاقة قوية بين الشعبين ستكون هناك علاقة جيدة».

وغادر الرئيس السوداني عمر البشير، مصر مساء اليوم الاثنين، بعد زيارة رسمية استغرقت عدة ساعات، شهدت عقد قمة ثنائية بينه وبين الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالإضافة إلى مشاركته في احتفالية الأسرة المصرية، باستاد القاهرة الدولي.