قال المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن ذكرى رفع العلم المصري على طابا في 19 مارس عام 1989، ستظل حاضرة في الوجدان وعلامة مضيئة في تاريخ مصر.

وأضاف «أبو زيد» -في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» اليوم الإثنين- أن ذكرى رفع العلم على طابا لحظة فارقة نفتخر فيها برجال الدبلوماسية المصرية والقانون الذين خاضوا أشرف المعارك السياسية والقانونية، لتكتمل ملحمة الانتصار العسكري وتسترد مصر كل شبر من تراب الوطن.