يعقد الرئيسان عبدالفتاح السيسي، ونظيره السوداني عمر البشير، لقاء قمة، اليوم الإثنين، في قصر الاتحادية بالقاهرة.

وأفاد التليفزيون المصري بأن الرئيسين سيعقدان مؤتمرا صحفيا بعد اللقاء.

وصرح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي، أمس، بأن اللقاء يأتي في إطار مواصلة التشاور بين الرئيسين، وبحث سبل تعزيز العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين في كافة المجالات. وأوضح أن جميع الملفات مطروحة للنقاش خلال القمة.

كانت الفترة الماضية قد شهدت زيارات مكثفة قام بها كبار المسؤولين في كل من البلدين للبلد الآخر.

كان السفير السوداني عبدالمحمود عبدالحليم قد عاد في وقت سابق من الشهر الجاري إلى القاهرة؛ لمباشرة مهام عمله بعد شهرين من قرار الخرطوم سحبه.

ولم تعلن الخرطوم سبب سحب السفير في يناير الماضي، لكن نزاعات حول السيادة على مثلث حلايب وشلاتين الحدودي، وشكوكا مصرية حول اتفاق بحري بين السودان وتركيا، واتهامات سودانية لمصر بالتدخل في شؤونها الداخلية، تسببت في توتر العلاقات.