قال النائب صلاح حسب الله، المتحدث باسم مجلس النواب، إن حجم الإنفاق زاد في الموازنة العامة الجديدة بحوالي 400 مليار جنيه، معربًا عن أمنيته في تضاعف حجم الإنفاق بالموازنة على تأهيل وتأسيس الدولة، بحيث لا تكون البنية التحيتة لمصر «مهلهلة».

وأضاف «حسب الله»، خلال لقائه ببرنامج «90 دقيقة»، المذاع عبر فضائية «المحور»، أمس الأحد، أن الدولة تزيد إنفاقها في مجالات خدمية كالتعليم والصحة والإسكان وتطوير البنية التحتية المصرية، معقبًا: «حجم الإنفاق حينما يزيد في الموازنة العامة للدولة معناه أنه سيقابله حجم خدمات تُطوَر لصالح المواطن المصري».

وأوضح أن الأجور في الموازنة العامة الأخيرة كانت 234 مليار جنيه، لكنها زادت في الموازنة الجديدة حتى وصلت إلى 250 مليار تقريبًا، مضيفًا: «لا بد من تعظيم موارد الدولة المصرية حتى لا تكون هناك سلفة لسداد المرتبات».

واستطرد أن الله أهدى الرئيس عبد الفتاح السيسي للشعب المصري، متابعًا: «لأنه يعرف ربنا وقريب منه، رئيس يحب شعب مصر ولا يبحث عن أي مجد شخصي».

وتابع أن «السيسي» رجل دولة من طراز فريد، إضافة إلى أنه يعلم أن الهزل لا يجوز في ظل بناء مستقبل وطن، مضيفًا: «حينما يجد تقصيرًا يتعامل معه بحزم وشدة، ووقتما يلحظ إنجازًا يشكر أصحاب الفضل».

يُذكر أن مجلس الوزراء وافق، خلال اجتماعه اليوم الأحد، برئاسة المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، على مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2018/2019.