قال السفير أشرف سلطان، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، إن الموازنة العامة للعام المالي 2018-2019، تستهدف رفع المستوى المعيشي المواطن.

وأضاف «سلطان»، في تصريح لفضائية «إكسترا نيوز»، أمس الأحد، أن الموازنة تركز على التكافؤ بين المحافظات، والتوزيع العادل للاستثمارات، وتوجيهها للمحافظات الأكثر احتياجًا، فضلًا عن التركيز على المشروعات الخاصة التي من شأنها توفير فرص عمل للشباب، والمشرعات الخاصة بالمرأة.

وتابع أن الحكومة تستهدف خفض معدلات العجز والتضخم، وتحسين معدلات البطالة، لافتًا إلى نص الموازنة على زيادة الميزانية المخصصة للخدمات الصحية والتعليمية بقدر 25%.

وأكد أن الحكومة تسعى إلى رفع مستوى جودة المواطن، من خلال توفير فرص عمالة، وإنشاء المشروعات التنموية، والاهتمام بالمحافظات الأكثر احتياجًا.

وأوضح أن سعر الدولار في الموازنة، هو السعر الجمركي وليس السعر الذي يتم التعامل به في المعاملات التجارية العادية، لأن الأخير متروك لآليات السوق.

جدير بالذكر أن المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، ترأس أمس الأحد، اجتماع الحكومة، بمقر مجلس الوزراء، لمناقشة مشروع قانون الموازنة العامة للعام المالي المقبل 2018/2019، التي قد وافق عليها بنهاية الاجتماع؛ تمهيدًا لتقديمها إلى البرلمان قبل الموعد الدستوري المحدد في 31 من مارس الجاري.