قال النائب صلاح حسب الله، المتحدث باسم مجلس النواب، إن المشاركة في انتخابات الرئاسة تعتبر أقل درجة من درجات الجهاد الوطني، موضحًا أنه كان يتوقع مشاركة المصريين بالخارج في العملية التصويتية بكثافة.

وأضاف «حسب الله»، خلال لقائه ببرنامج «90 دقيقة»، المذاع عبر فضائية «المحور»، أمس الأحد، أن مصر ليست قليلة في المنطقة والعالم، مؤكدًا أنها تستعيد مكانتها في المنطقة وتأثيرها الحقيقي في الشرق الأوسط، إضافة إلى تعاملها مع الدول الأخرى في إطار المصالح المشتركة لا التبعية.

وأوضح أن المشاركين في الانتخابات هم جنود في معركة الوطن مثل القوات التي تحارب بسلاحها، معقبًا: «المصريون في الخارج قدموا مشهدًا أكثر من رائع في تحدي وطني من خلال رفع أعلام مصر وقطعهم مسافات طويلة للإدلاء بأصواتهم».

وتابع: «رأيت مشهدًا في منتهى الروعة، سيدة مصرية في فرنسا ذهبت لتدلي بصوتها ومعها أحفادها ليروا أن هذه المشاركة لأجل مصر وليست للسيسي فقط، وهذا يؤكد ارتباط المصرين بدولتهم».

وتوقع أن تكون المشاركة في تلك الانتخابات أكثر من المرات السابقة، متابعًا: «المصريون يدركون أن الوطن مهدد بمؤامرات تسهدف شعبها وأرضها، والإدلاء بأصواتهم أقل ما يفعلوه أمام تقديم أرواح أولادنا في سيناء».