قال عمر أبو العيش، سفير مصر في الجزائر، إنه تم إغلاق صناديق الاقتراع منذ ساعة ونصف، موضحًا أن مشاركة الجالية المصرية هناك في انتخابات الرئاسة كانت أكبر من التوقعات.

وأضاف «أبو العيش»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «مساء دي إم سي»، المذاع عبر فضائية «دي إم سي»، الأحد، أن العملية الانتخابية سارت بشكل سلس، لافتًا إلى كثافة الإقبال يومي الجمعة والسبت لكونهما إجازة في الجزائر.

وأوضح أنه تم الترتيب جيدًا للإعداد للانتخابات، إضافة إلى تواصل السفارة مع الجالية المصرية هناك على مختلف مواقع وسائل التواصل الاجتماعي، فضلًا عن توفير وسائل نقل لتوصيل المصريين إلى مراكز الاقتراع.

وتابع: «بدأت عملية فرز الأصوات، وأفراد السفارة مجندين بالكامل لتلك العملية، وبمجرد انتهاء الفرز سنخاطب اللجنة العليا للاانتخابات بالنتائج».

ويستمر تصويت المصريين في بعض السفارات المصرية في مختلف دول العالم لليوم الثالث والأخير في الانتخابات الرئاسية بالخارج، التي يخوضها المرشحان عبد الفتاح السيسي، وموسى مصطفى موسى، بينما تقام في الداخل خلال أيام 26 و27 و28 من الشهر الجاري.

بينما أغلقت صناديق الاقتراع للانتخابات الرئاسية المقار الانتخابية بالسفارات والقنصليات المصرية في البلدان الأوروبية في الساعة التاسعة من مساء الأحد بالتوقيت المحلي لكل دولة.