قال الدكتور محمد بهاء أبو شقة، المتحدث الرسمى باسم حملة الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن مشاركة المصريين بالخارج في انتخابات الرئاسة كانت متوقعة، موضحًا أن تواصل الحملة معهم كان مبنيًا على اعتبار الثقة في وعي المصريين في الخارج والداخل.

وأضاف «أبو شقة»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «على مسؤوليتي»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، اليوم الأحد، أن المشاركة الكثيفة بفضل الجهد المبذول في التواصل الفعّال مع المواطنين وحثهم على ممارسة حقهم الدستوري.

ولفت إلى التواصل مع من أسماهم «المفاتيح المؤثرة» في الجاليات المصرية التي تستطيع أن تُحدَث أثرًا انتخابيًا، معقبًا: «عملية الاستهداف التي تقوم بها الحملة هي علمية وعملية».

وأوضح أن المصريين بالخارج نجحوا في إيصال رسالة واضحة للغرب وبعض الجهات الصحفية التي وجهت سمومها في العملية الانتخابية، موجهًا رسالة للجاليات المصرية بالخارج، بقوله: «أرسلتوا رسالة واضحة للجاهلين والمغرضين وخرستم كثيرًا من الألسنة التي راهنت على أنكم ستخذلوا الوطن في هذا الاختبار».

وتابع: «كنتم ولا زلتم ظهيرًا شعبيًا وستظلوا دائمًا سفراء تشرفوا هذا الوطن في جميع المحافل، ومصر لن تنسى هذا الموقف لوقوفكم معها في وقت بالغ الحرج».

ويستمر تصويت المصريين في السفارات المصرية في مختلف دول العالم لليوم الثالث والأخير في الانتخابات الرئاسية بالخارج، التي يخوضها المرشحان عبد الفتاح السيسي، وموسى مصطفى موسى، بينما تقام في الداخل خال أيام 26 و27 و28 من الشهر الجاري.