تداول نشطاء، مقطع فيديو لمواطن أسواني أثناء صراخه وهو يشاهد شلالات مياه الصرف الصحي والمجاري تغزو وتختلط بمياه نهر النيل.

وبحسب المقطع المتداول مؤخرًا، فإن المواطن ظهر وقد بدا عليه الغضب وهو يشاهد مياه الصرف الصحي وهي تختلط بمياه النهر في مدينة أسوان قائلاً: ده النيل اللي بنشرب منه،شوفوا يا مصريين “دى مية مجاري”.. شوفوا يا بشر حرام اللى بيحصل دا يرضى مين.. يا حكومة منكم لله.

ثم واصل صب غضبه على حكومة الانقلاب قائلا: كل الشعب جاله الفشل الكلوي النيل بتاعنا اتلوث، حرام اللى بيحصل فيه ده.

كان أهالي قد فوجئوا بفتح محابس الصرف الصحى بمصرف السيل، لتسقط بعد ذلك فى نهر النيل، ثم تعاد تلك المياه إلى مواسير الشرب لأهالي وأبناء أسوان، برغم وعود الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بحكومة الانقلاب، أنه لن يسمح للأسوانيين بشرب مياه الصرف مرة ثانية.

يذكر أنه تم تحديد 31 أغسطس الماضى لوقف صرف مخلفات الصرف الصحي في النيل وهو الموعد الذي أقرته الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بأسوان لإنهاء أعمال الإحلال والتجديد لمحطتي “كيما 1″ و”كيما 2” بتكلفة 40 مليون جنيه ،ولكن دون جدوى.