وائل ربيعى

أكد علاء ثابت، رئيس تحرير الأهرام، أن مصر تتعرض لهجمة شرسة خلال الفترة الحالية، وأن أكبر حرب تتعرض لها مصر حاليًا هى حرب الشائعات، التى تستهدف بالأساس الروح المعنوية القومية، خاصة فى ظل التقدم الذى تحققه مصر الفترة الحالية، قائلاً: "فى فترة تحقق النجاح لابد أن يكون هناك شائعات من الجانب الآخر".

وأضاف علاء ثابت، خلال كلمته بمؤتمر "الشباب وبناء الدولة"، الذى تنظمه جامعة القاهرة اليوم الأحد، أن هذه الشائعات تستهدف الروح المعنوية للرأى العام المصرى، كما أنها تحاول توليد عدم الثقة فى ظل عدم وجود معلومات واضحة، مؤكدًا أن مسألة تصديق الشائعة أم لا تعتمد على وعى المواطن وخبرته.

وأشار رئيس تحرير الأهرام، إلى أن هناك دراسة حديثة تؤكد أن عدد الشائعات فى مصر فى الفترة الأخيرة بلغت 63 شائعة، موضحًا أن الإعلام استهلك منها 30 % وهذا أمر خطير، قائلًا: "أى إعلام يستهلك شائعات فهو بعيد كل البعد عن المهنية، ولا يعتمد على المبادئ الأساسية للمهنة، ومن أهم المهام الأساسية للإعلام التحقق من المعلومات لأن سرعة الانفراد والسبق أمر خطير للغاية، ولابد أن يتبع الإعلام المهنية الكاملة، ولابد أن يقدم المعلومات للمواطنين ودائما المعلومة تجعل الأشخاص أحرارا وفى هذه الحالة نحمى المجتمع من ترويج الشائعات".

وأوضح أن هناك العديد من الشائعات تستخدمها الصحف العالمية وهناك إعلام موجه، قائلا: "أحيى من هذا المكان الهيئة العامة للاستعلامات فى مواجهة الأكاذيب والإشاعات المغرضة الموجهة ضد مصر، ولابد من ترسيخ قيمة الثقة فى النفس والإنجازات التى تتحقق على أرض مصر، لأن هذه الإنجازات لم تحدث فى مصر خلال عصرها الحديث كله، وما يتحقق على الأرض لابد أن يعكسه الإعلام للكشف عن الصورة الحقيقية لهذا الإنجاز".

وأكد أن كل مشروع قومى لمصر هو سد عالى جديد، مضيفا: "لدينا آلاف المشاريع الجديدة يعمل فيها ملايين المصريين ويجب على الإعلام عكس الصورة بشكل واضح جدا"، موضحًا أن مصر قوية ولن تتأثر بهذه الشائعات، قائلًا لشباب جامعة القاهرة: "لا تخافوا من أحد جيشنا رقم 10 على مستوى العالم، ولدينا كل الفخر والثقة، وأقول لكم أن مصر تواجه عدو مش منظم ومش موجود يستخدم الشائعات لإحباط المصريين وعمرنا ميكون عندنا روح انهزامية أو حد يقدر علينا شوفوا الصورة العظيمة للمشاركة فى الانتخابات للمصريين بالخارج".

وحذر علاء ثابت من الحملات التى انتشرت فى الفترة الأخيرة لاستهداف مواقع السفارات لتعطيل الانتخابات، قائلا: "مصر ستنتصر بكم جميعا ومن هنا تحيا مصر وعاشت مصر عظيمة".