سارة علام

قرر الأنبا إبرام أسقف الفيوم قطع خلوته التي بدأها في دير الأنبا بيشوي يوليو الماضي والعودة للعمل بالإيبراشية وذلك بعدما قدم استقالته للمجمع المقدس ورفضها الأخير.

كشف مصدر بإيبراشية الفيوم، أن الأنبا إبرام أبلغ كهنة الكنائس قرار عودته واستعداده لترأس قداسات صلوات أسبوع الآلام هناك، الأمر الذي لاقى قبولًا واسعًا بينهم.

وقال المصدر لليوم السابع، أن شعب الكنيسة في الفيوم يخطط لاستقبال الأنبا إبرام استقبالًا حافلًا، وينتظرون عودته ليشاركونه صلاة القداس.

يأتي ذلك بعدما أصدر  البابا تواضروس قرارًا بتعيين الأنبا إسحق الأسقف المساعد بالفيوم نائبًا باباويًا له هناك ليدير شئون الإيبراشية وهو الأمر الذي يجعل عودة الأنبا إبرام في هذا التوقيت مثيرة للجدل.

ووضعت استقالة أسقف الفيوم الكنيسة في أزمة وتسببت في جدل واسع أغسطس الماضي بسبب عدم وجود قوانين تنص على استقالة الأساقفة ،حتى أحيل طلب الاستقالة الذي تقدم به الأنبا إبرام للمجمع المقدس الذي رفض استقالته وناشده بالعودة فلم يستجب إلا اليوم.