شيع المئات من أهالى قرية ألفنت التابعة لمركزالفشن جنوب بنى سويف، جثمان شهيد حادث العريش المجند مصطفى يوسف محمد إلى مثواه الأخير بمقابر الأسرة فى قرية زاوية الجذامى التابعة لمركز مغاغة بالمنيا والمجاورة لمسقط رأس الشهيد بقرية ألفنت بمركز الفشن، وسط غياب من المحافظ والقيادات التنفيذية بالمحافظة.

وردد المشاركون فى الجنازة هتافات "لا إله الا الله الشهيد حبيب الله" ، "الإرهاب عدو الله" معبرين عن حزنهم لفراق ابن قريتهم.

يذكر أن الشهيد استشهد فى حادث إرهابى بالعريش، ويبلغ من العمر 20 سنة وغير متزوج، والده بالمعاش وأمه ربة منزل، وله 5 أشقاء هم "علاء 32 سنة عامل متزوج، محمد 26 سنة عامل، متزوج، وفاء 35 سنة ربة منزل متزوجة ومنى 30 سنة ربة منزل متزوجة، ورشا 18 سنة.