أشاد النائب البرلماني طارق الخولي، بالمؤتمر الصحفي الذي عقده المستشار عمر مروان وزير شؤون مجلس النواب؛ لمناقشة التقرير الذي قدمته مصر لمجلس حقوق الإنسان في جنيف.

وقال «الخولي»، في مداخلة هاتفية لبرنامج «صباح أون»، الذي يعرض على فضائية «أون لايف»، صباح الأربعاء، «أثمن إصدار هذا التقرير لأنه طوعي وليس إجباري، ويؤكد حسن النوايا وأننا لسنا لدينا ما نخشى أو نخاف منه»، مشيرًا إلى أنه «من المفترض تقديم التقرير الإلزامي عام 2019».

وأضاف أنه «أصبح هناك حالة انفتاح تتعامل بها الدولة، وهذه الحالة ظهرت في هذا التقرير، وفي المؤتمر الذي عقده المستشار عمر مروان مع المراسلين الأجانب»، متابعًا: «إصدار بيانات إدانة ورفض للانتقادات التي تتعرض لها الدولة في ملف حقوق الإنسان غير كافي».

وتابع: «نحن نتعرض لحرب نفسية ومعلوماتية من قبل أطراف متربصة بمصر، وتستخدم ملف حقوق الإنسان لتشويه صورة الدولة بالخارج والضغط عليها».

وأوضح، «لم نقل أننا وصلنا إلى أفضل وضع متعلق بحقوق الإنسان، فلا يوجد دولة حققت ذلك بنسبة 100%، لكننا نتخذ إجراءات لدعم مفاهيم حقوق الإنسان، وتحقيق تشبع المجتمع والمؤسسات بها سيستغرق وقتًا».

وعقد المستشار عمر مروان وزير شؤون مجلس النواب، أمس الثلاثاء، مؤتمرًا صحفيًا، لمناقشة التقرير الذي قدمته مصر لمجلس حقوق الإنسان في جنيف.