أكد الدكتور رشدى زهران، رئيس جامعة الإسكندرية، أن مشروع إنهاء مرض فيرس سى بالإسكندرية، قضية أمن قومى، نظراً لخطورة انتشار المرض بين المواطنين فى المحافظات.

وأضاف رئيس جامعة الإسكندرية خلال توقيع برتوكول الإسكندرية خالية من فيرس سى 2030، أن الدولة تنفق فى علاج المصريين من فيرس سى آلاف الجنيهات يومياً للقضاء على هذا الوباء، الذى من الممكن إنفاقها فى البنية التحتية ومساعدة الاقتصاد المصرى وإنجاز وتطوير المشروعات الهامة .

وأشار رئيس جامعة الإسكندرية إلى أن الجامعة لديها هدف خلال الفترة القادمة بمساعدة الدولة فى القضاء على الوباء بالتعاون مع منظمات المجتمع المدنى وإعلان محافظة الإسكندرية خالية من فيرس سى خلال عام 2030.