تمكن ضباط مباحث الأموال العامة بميناء الإسكندرية، اليوم، السبت، من ضبط كمية كبيرة من الأزياء والملابس باهظة الثمن قبل تهريبها إلى داخل البلاد.

وردت معلومات إلى رئيس مباحث الأموال العامة بميناء الإسكندرية العميد أيمن شمسية عن قيام صاحب شركة باستيراد رسالة "لوادر وقطع غيار" من أيرلندا وإدخالها للبلاد عبر ميناء الإسكندرية.

وكشفت التحريات التى أشرف عليها العميد محسن عبد الرازق، مدير مباحث ميناء الإسكندرية، عن أن صاحب الشركة أخفى أعدادا كبيرة من الأزياء الحريمى داخل مشمول الرسالة محاولا تهريبها وعدم سداد الرسوم الجمركية المستحقة.

وبعد عرض المعلومات على مدير شرطة ميناء الإسكندرية اللواء مجدى يوسف تم ضبط الرسالة وعثر بداخلها على أزياء وملابس قدرت قيمة الرسوم المستحقة عليها والغرامات بحوالى مليون جنيه، تم التحفظ عليها وباشرت النيابة العامة التحقيق.