توجه عدد من البدالين التموينيين بالإسكندرية، إلى مديرية التموين بالمنشية انتظارا لوصول خالد حنفى وزير التموين، لاستعراض مطالبهم والاعتراض على بعض القرارات التى اتخذها الوزير، بما اعتبرها بعض البدالين ضد مصالحهم.

وأكد محمد الحلاج، رئيس النقابة المستقلة للبدالين التموينيين بالإسكندرية فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنهم يطالبون بتوفير السلع التموينينة التى تمثل عجزا شهريا مثل الزيت والأرز، و أن هناك 3 أنواع فقط متوفرة شهريا، بالإضافة إلى المطالبة بإلغاء نظام اعتبار البقال التموينى موظفا عاما، بما يعتبر مسؤلية قانونية على البدال التموينى، واتهم الحلاج الوزير بفرض شراء منتجات رجال أعمال بعينهم بأغلى من الأسعار المطروحة فى السوق الحر عن طريق شركات الجملة الحكومية.

واستقبل مبارك عبد الرحمن وكيل وزارة التموين بالإسكندرية، البدالين التموينيين فى مكتبة، وقال ردا على قرار اعتبار البدال التموينى موظفا عاما، هو قرار مدروس قانونيا من وزير التموين، حرصا على إمكانية محاسبة البدال التموينى المختلس فى فرق نقاط الخبز، وهو ما سبق تعرضت له الوزارة ولم يتم محاسبة البدال لأنه ليس موظف عام.

وأكد وكيل الوزراة، أن هناك 16 صنفا متوفرين بالمخازن الجملة التابعة للوزارة، ولدى افرع المجمعات الاستهلاكية، وأكد وكيل الوزارة ان البدال التموينى ليس مجبر على العمل فى صرف فرق نقاط الخبز، وأن الوزير قد سمح لهم الصرف حرصا على انتعاش الحالة الاقتصادية لهم.