أكد الدكتور إبراهيم مخلص، عميد كلية الطب جامعة الإسكندرية، أن نسبة الإصابة بمرض فيروس سى بمحافظة الإسكندرية تصل إلى 6%، بينما فى المحافظات الأخرى تصل إلى 28%، مشيرا إلى أن نسبة الشفاء وإنهاء المرض بشكل كامل بالمحافظة لتكون خالية من مرضى فيرس سى، وذلك بسبب قلة عدد السكان ومكانها الجغرافى وتقسيم مواطنيها إلى حضر وعشوائيات وبدو مما سهل التعامل معهم.

وأضاف "مخلص" أن جامعة الإسكندرية تحلم بمشروع الإسكندرية خالية من فيرس سى خلال السنوات المقبلة بالتعاون مع كافة الجهات الخيرية وأندية الروتارى ومنظمات المجتمع المدنى، وذلك من خلال حملات التوعية والقوافل التوعية لوقف انتشار المرض، مؤكدا ضرورة التعاون بين أكثر من جهة لإنهاء المرض تماما، خاصة أن الإسكندرية فرصتها أكبر فى العلاج لانخفاض نسبة الإصابة.

وأشار أن فكرة إنهاء مرض فيرس سى بدأ منذ مايو الماضى كمبادرة من أحد أندية الروتارية ونجاح الفكرة كفاعليه صغيرة ثم قررت كلية الطب جامعة الإسكندرية تعميم الفكرة على مستوى المحافظة لإنهاء المرض تماماً خلال الثلاث سنوات المقبلة بمشاركة طلاب الجامعة والأطباء وعدد من الخبراء للكشف المبكر وحملات توعية مكثفة.

جاء ذلك خلال كلمته بتوقيع بروتوكول مشروع الإسكندرية خالية من فيروس (سى) بين الكلية ومنظمة الصحة العالمية ونادى روتارى.