بدأ قبل قليل، أول اجتماع لمجلس جامعة دمنهور، برئاسة الدكتور عبيد عبد العاطى صالح رئيس جامعة دمنهور الجديد، بتقديم شكر خاص للرئيس عبد الفتاح السيسى لثقته الغالية وتعيينه رئيسا للجامعة، والشكر والتقدير للدكتور سعيد عبده نافع والدكتور حاتم صلاح الدين رؤساء الجامعة السابقين لجهودهما فى بناء جامعة دمنهور .

جاء ذلك بحضور محمد وجيه حماد رئيس مجلس اتحاد طلاب جامعة دمنهور لأول مرة اجتماع مجلس الجامعة منذ تاريخ إنشاء الجامعة، وأوصى رئيس الجامعة بضرورة وأهمية حضور رئيس مجلس اتحاد الطلاب جميع اجتماعات المجلس ولجان شئون تعليم الطلاب بالكليات وإدارة الجامعة لتحقيق التواصل المستمر بين الطلاب والإدارات بالجامعة .

وكلف رئيس جامعة دمنهور عمداء الكليات بالقيام بالتحليل والتخطيط الاستراتيجى لكلياتهم، مطالبا كافة أعضاء هيئة التدريس والخدمات المعاونة والموظفين والعاملين بحرصهم الشديد على تطوير الجامعة من خلال إقامة مشروعات مفيدة وجديدة بالكليات والتركيز على الابتكارات والاختراعات والتركيز على مؤشرات التقييم والأداء وكيفية تفعيل عملية التعلم لرفع ترتيب جامعة دمنهور بين الجامعات محليا وإقليميا ودوليا.

كما كلف عبيد مركز تنمية القدرات بالتنسيق مع اتحاد طلاب الجامعة وعمداء الكليات بتنظيم دورات تنمية بشرية لأعضاء هيئة التدريس والهيئات المعاونة من الموظفين والعمال.

وأوصى عمداء الكليات بأن تكون امتحانات التعليم المفتوح مناسبة مع الوقت وألا تكون الإمتحانات أطول من وقت اللجنة.

حضر الاجتماع جميع أعضاء مجلس اتحاد جامعة دمنهور ومستشاريه وأمين عام الجامعة وشئون المجالس.