أوصت لجنة الشئون الإفريقية في مجلس النواب، في اجتماعها اليوم الأحد برئاسة الدكتور السيد فليفل، بتشكيل لجنة لإعداد الرسالة المصرية نحو القارة الإفريقية، والتي سيتم بثها على التلفزيون الرسمي السنغالي والإذاعة السنغالية.

يأتي ذلك بعد موافقة التلفزيون الرسمي السنغالي والإذاعة السنغالية على منح ساعة هواء مجانًا شهريًا على كل منهما؛ لتضم النائبة مي محمود أمين سر اللجنة، وممثل الهيئة العامة للاستعلامات، وممثل الخارجية، وممثلي للإذاعة والتلفزيون المصريين، ومعهد الدراسات الإفريقية، بعد اقتراح السفير هشام عسران مساعد وزير الخارجية للشئون الإفريقية.

وأكد «فليفل» أهمية اتباع الإجراءات اللازمة لمراسلة وزارة الخارجية رسميا، لتوقيع البروتوكول مع الجانب السنغالي، بعد موافقتهم على منح مصر ساعة هواء مجانا على التلفزيون الرسمي السنغالي، وأخرى على الإذاعة السنغالية، لبث رسالة مصر نحو إفريقيا، وحصر ما يتعلق بالدولة الموجه إليها الرسالة حيث (السنغال)، في المكتبات التلفزيونية والإذاعية، والبحث عن الكوادر اللازمة لتوجيه هذه الرسالة.

وشدد «فليفل»، على ضرورة إعداد تصور لأول ثلاث أرباع ساعة من الرسالة المصرية نحو إفريقيا، وبحث المستهدفات فيها، مع أهمية تبسيط الرسالة دون تعقيدها لتصل إلى المواطن الإفريقي بشكل سهول.

ودعت اللجنة -خلال اجتماعها الذي شارك فيه ممثلين عن وزارة الخارجية، الهيئة العامة للاستعلامات، ورئيس قناة «النيل الثقافة» أشرف الغزالي، ورئيسة الإذاعات الموجهة سناء سليم- إلى أهمية تضمين البروتوكول الذي سيجري توقيعه بين الجانب المصري والسنغالي، بند بشأن تبادل ساعات البث في (التلفزيون، الإذاعة) بين القاهرة وداكار بواقع ساعة شهريًا، يتم تقسيمها 15 دقيقة أسبوعيا، أو حسبما يُجري الاتفاق؛ وذلك تقديرًا للجانب السنغالي الذي وافق على منح مصر ساعة هواء مجانًا لعرض رسالة القاهرة إلى إفريقيا.