قالت وكالة "رويترز" للأنباء ، اليوم السبت، نقلا عن مسؤولين أمريكيين إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يعتزمون زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الشهريين المقبلين.


 

وأضاف مسؤول أمريكي لـ"رويترز" أن هذه الزيارات تأتي ضمن جهود الولايات المتحدة الأمريكية لحل الخلاف بين دول الخليح.

 

وأوضح المسؤول أن جدول الأعمال سيشمل عقد قمة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية،حيث تأمل واشنطن أن تعقد في وقت لاحق هذا العام، فضلا عن مناقشة جهود السلام في الشرق الأوسط وإيران.


 

كانت الإمارات والسعودية والبحرين ومصر قطعت العلاقات التجارية وروابط النقل مع قطر في يونيو الماضي متهمين إياها بدعم الإرهاب وإيران. وتنفي الدوحة هذه الاتهامات وتقول إن هذه الدول تريد تقييد سيادتها.

 

 

وقال المسؤول الأمريكي الثاني: "نتطلع إلى حل الخلاف قبل القمة للسماح بتركيز أكبر على الشؤون الاستراتيجية الأخرى مثل إيران".

 

وبحسب رويترز تستضيف قطر قوات أمريكية ودولية في قاعدة العديد الجوية التي تضم مركز العمليات الجوية المشتركة. وينسق المركز بيانات ومعلومات المخابرات من الأقمار الصناعية والطائرات دون طيار وأجهزة الرادار والطائرات الأمريكية التي تحلق فوق البؤر الساخنة بالشرق الأوسط إلى قصف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية.