الإسماعيلية محمد عوض

يبحث أحمد فخري عن وظيفة لتقيه أحوال الدنيا وتقلبات الدهر بعد أن ينتهي من ممارسة الرياضة ، ويعتمد علي نفسه كليا  بعيدا عن أسرته.

فخري هو بطل مصاب بمتلازمة "داون"، فاز بميدالية ذهبية في  بطولة الأوليمبياد الخاص بلوس أنجلوس عام 2015 في  ألعاب القوي، ويحقق ميداليات  ذهبية في رياضة تنس الطاولة على مستوى الجمهورية، ويقود حاليا فريق كرة القدم لمصابي داون بنادي العزيمة.

 تقول والدة أحمد " كل ما أريد له وظيفة ادارية مناسبة فى الإسماعيلية، لأنه  لن يستطيع الاستمرار طويلا في الرياضة".

 وتضيف" أتولي الرعاية به منذ رحيل والده عام  1997، ولن أعيش له أبد الدهر، لهذا أتمني أن يحصل علي وظيفة مناسبة ، هو يستطيع التعامل في الوظائف الإدارية البسيطة ".

وتقدم فخري لمسابقات تعيين أكثر من مرة في ملتقيات التوظيف بمدينة الإسماعيلية وتقدم  بطلب  لمحافظ الإسماعيلية واعضاء مجلس النواب ووزير القوي العاملة، في زيارة سابقة له للإسماعيلية، لتوفير وظيفة له في كادر 5% لذوي الإعاقات، ولكنه لم  يحصل علي وظيفة بعد سنوات من البحث.

وتحكي والدته أن ملتقي توظيفي وفر له وظيفة لأحد مصانع مدينة العاشر من رمضان ولكنه لم  يستطع الاستمرار في الوظيفة لأنه فوت ميعاد حافلة الرجوع إلي الإسماعيلية وأضطر السائق لانتظاره". 

  وتقول" وجوده في وظيفة بالإسماعيلية أمر بسيط بالنسبة لي لأنه إن تأخر في العودة للمنزل أستطيع الذهاب إليه في أي مكان وإعادته ولكن ماذا أفعل إن كان خارج المدينة". 

وتضيف " الرياضة أمر مهم في حياة أحمد لأنه يحب كرة القدم ويشترك في أكثر من بطولة رياضية ودولابه  مليء بالميداليات ولكنه  يريد أن يعمل ليكون له مصدر رزق".

 وقالت " لن اعيش له طويلا وهو يحتاج للرعاية وعمل يقيه شر السؤال".