كتب محمود راغب

تعقد النقابة العامة لعمال الغزل والنسيج اجتماعا طارئا، غدًا الأحد، برئاسة عبد الفتاح ابراهيم رئيس النقابة وبحضور أعضاء مجلس إدارة النقابة ورؤساء اللجان النقابية بالشركات بمختلف المحافظات، وذلك لوضع خطة النقابة فى التحرك لدعم انتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسى فى انتخابات الرئاسة التى ستجرى الشهر المقبل.

وأكد عبد الفتاح إبراهيم أن النقابة ستناقش فى اجتماعها عقد مؤاتمرات جماهيرية حاشدة فى أماكن تجمعات العمال وشرح الإنجازات التى تحققت فى عهد الرئيس السيسى خلال الفترة الرئاسية الأولى وما تنتظره مصر فى الفترة الرئاسية الثانية.

وأضاف عبد الفتاح إبراهيم أن قطاع الغزل والنسيج تحقق فيه إنجازات كثيرة فى عهد الرئيس السيسى منها على سبيل المثال وليس الحصر زيادة معدلات الصادرات واقبال المواطنين على الإنتاج المحلى بدلا من المنتجات المستوردة عقب قرار تعويم الجنيه المصرى أمام الدولار الأمريكى، وقرار الرئيس فى فبراير 2016 بزيادة الرسوم الجمركية على عدد من المنتجات النسيجية المستوردة من الخارج.

وأشار رئيس نقابة الغزل والنسيج أنه لأول مرة فى عهد الرئيس تستجيب الحكومة لمطالب النقابة وخطة إصلاح القطاع الذى ظلم كثيرا فى الماضى وتسبب فى تشريد آلاف العمال وغلق مئات الشركات، حيث بدأت الحكومة فى تطوير الشركات من خلال التعاقد مع مكتب وارنر الأمريكى.

وأشار إلى أنه يرى فى الرئيس السيسى مستقبل عمال النسيج بوجه خاص وعمال مصر ككل بوجه عام مؤكدا أن ما تحقق فى الدولة من مشروعات كبرى فى فترة زمنية قصيرة لم يحققه أى رئيس آخر خلال سنوات طويلة على الرغم من الحرب الشرسة التى تخوضها الدولة مع الإرهاب والمؤامرات الخارجية ضد مصر.