الإسماعيلية - جمال حراجى

"غنى ياسمسمية لرصاص البندقية ولكل أيد قوية.. حاضنة زنودها المدافع.. غنى للمدافع.. وللى وراها بيدافع.. ووصى عبد الشافع.. يضرب فى الطلقة مية"، أحد الكوبليهات التى تغنيها فرقة الأطفال للحفاظ على تراث السمسمية بمكتبة مصر العامة بالإسماعيلية من تأليف وألحان الراحل الكابتن غزالى قائد فرقة ولاد الأرض بالسويس.

والأغنية من الأغانى القديمة التى كانت تتردد فى فترة الحرب وبالتحديد فى فترة حرب الاستنزاف بعد 67 حتى حرب أكتوبر 73 غنتها فرقة ولاد الأرض بمحافظة السويس بصوت الراحل الكابتن غزالى، وكانت الأغنية الشهيرة فى فيلم الغريب بصوت الفنان محمد منير، وأيضا غنتها فرقة الصامدين بالإسماعيلية، وكانت أيضا أغنية على هدير المدافع، التى كتبها شاعر فرقة الصامدين الراحل حافظ الصادق، وكانت أيقونة الفرقة فى أيام النضال المجيدة، وفى لحظات التذكر والإحتفالات بالأعياد كانت الفرق الفنية بمحافظات القناه تردد هذة الأغانى فى إطار التذكر والاحتفاء.

 

وبعد أن قرر الرئيس السيسى خوض معركة شاملة للقضاء على الإرهاب فى سيناء بالعملية الشاملة سيناء 2018، بدأ أهالى إقليم القناة وسيناء فى تذكر أيام الحرب، وبدأت المبادرة من فرقة قوامها عدد من الأطفال ما بين 9 سنوات إلى 16 عاما يقودهم الفنان رضا قنديل.

 

يقول رضا قنديل كونت الفرقة منذ 5 سنوات بمكتبة مصر العامة للتدريب والعزف على آلة السمسمية وكان هدفنا هو تعليم جيل من الأطفال الذين سوف يصبحون شباب المستقبل، لكى تستمر الرسالة دون انقطاع، ووفرت أمل رجب مديرة المكتبة المكان بداخل المكتبة والدعم للفرقة وتعاملنا مع أطفال المكتبة من الرواد بالمجان نعلم كل من يريد أن يتعلم العزف والغناء على آلة السمسمية، حتى أصبح بالفرقة عدد من الأطفال يجيدون الغناء والعزف بشكل جيد منهم شهد مسعد 14 سنة وبلال عطية وهو كفيف 12 سنة، وشاركنا فى العديد من الحفلات خلال العام الماضى داخل المكتبة أو فى المبادرات التى كانت تتبناها المكتبة مع جهات أخرى وجمعيات لرعاية ذوى الإحتياجات الخاصة وغيرها ، وكانت آخر المشاركات بمعرض الكتاب.

بروفة للفرقة
بروفة للفرقة

 

بلال عطية
بلال عطية

 

جانب من الفرقة
جانب من الفرقة

 

رضا قندييل
رضا قندييل

 

شهد مسعد
شهد مسعد