كتبت آية دعبس

قال الدكتور محمد بدوى أمين صندوق نقابة أطباء الأسنان، الأمين العام المساعد لاتحاد نقابات المهن الطبية، إن الاتحاد كان بصدد توحيد قيمة الاشتراك السنوى لأعضاء النقابات الأربعة "الأطباء، الصيادلة، الأسنان، البيطريين"، بدلا من تقسيمها إلى 4 شرائح، وخاصة أن أغلب أعضاء النقابات جميعها من صغار السن، مما يحقق زيادة فى تدفق موارد الاتحاد لصالح المعاشات.

 

وأضاف بدوى، لـ"اليوم السابع"، أن نص قانون رقم 13 لسنة 1983، بشأن اتحاد نقابات المهن الطبية، حال دون الموافقة على توحيد الاشتراكات، نظرا لمنعه زيادة الاشتراك لأكثر من ضعفين قيمته، لافتا إلى أنه بالفعل تمت زيادته للضعفين، وبالتالى لا يمكن زيادته أو توحيد قيمته.

 

وأوضح الأمين العام المساعد لاتحاد المهن الطبية، أن توصيات الخبير الإكتوارى، عقب زيادة المعاشات إلى 700 جنيه، تضمنت زيادة الاشتراكات، وتقليل الدعم المقدم للأطباء بمشروع العلاج، مؤكدا أن اتخاذ قرار تقليل الدعم أمر يصعب إصداره، مما دفع مجلس الاتحاد للسعى إلى توفير موارد جديدة لزيادة دخله كتأسيس شركات، وزيادة حصصها بالشركات الحالية، وتفعيل الاستثمار.