استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، وزير اقتصاد أذربيجان، شاهين مصطفيف، وذلك بحضور الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، وسفير أذربيجان بالقاهرة.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن وزير الاقتصاد الأذري سلم «السيسي»، رسالة من الرئيس إلهام علييف، تضمنت التأكيد على قوة العلاقات المتميزة التي تربط بين البلدين الصديقين، وحرص أذربيجان على تطويرها ودفعها للأمام على كافة الأصعدة.

كما أشاد المسؤول الأذربيجاني بجهود «السيسي»، في استعادة الاستقرار في مصر في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة أوضاعا متأزمة، مشيرا إلى أهمية مصر كركيزة أساسية لتحقيق استقرار المنطقة ككل.

وأكد «مصطفيف»، أن انعقاد الدورة الرابعة للجنة المشتركة المصرية الأذربيجانية بالقاهرة يعكس تميز علاقات البلدين ويسهم في دفع أطر التعاون بينهما لآفاق أوسع، مؤكدا في هذا الصدد تطلع بلاده لزيادة وتنمية الاستثمارات في البلدين، لاسيما في ضوء المشروعات التنموية الكبرى الجاري تنفيذها في مصر وما توفره من فرص واعدة في مختلف المجالات، كما وجه الدعوة للمستثمرين المصريين لزيارة أذربيجان واستكشاف أوجه التعاون المشترك والإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها بلاده، خاصة في مجالات النفط والغاز، والسياحة والصحة والدواء والتعليم.

وأضاف «راضي»، أن الرئيس السيسي، طلب نقل تحياته للرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، معربا عن تقديره للعلاقات القوية بين مصر وأذربيجان، وللتعاون المشترك القائم بينهما في مختلف المجالات.

كما أشاد الرئيس السيسي، بانعقاد الدورة الرابعة للجنة المشتركة بين مصر وأذربيجان بالقاهرة، معربا عن تطلعه لوضع ما أسفرت عنه من اتفاقات وتفاهمات موضع التنفيذ في أقرب وقت، في ضوء حرص مصر على تعزيز التعاون مع أذربيجان على كافة الأصعدة، بما يسهم في تلبية طموحات الشعبين الصديقين نحو تحقيق التنمية والازدهار.