ذكر الدكتور يوسف خليفة اليوسف أستاذ الاقتصاد بجامعة الإمارات أن مفاوضات جنيف يراد بها وأد الثورة السورية وهزيمة العرب.

 

وقال في تغريدة عبر حسابه على موقع التدوين المصغر "تويتر": “إن ما يراد من مفاوضات جنيف في الوقت الحاضر هو وأد الثورة السورية والتأكد من عدم نجاح أي ثورة أخرى في المنطقة حتى يظل العرب في حالة هزيمة".

وانطلقت أمس الجمعة المفاوضات الهادفة لوقف النزاع في سوريا برعاية الأمم المتحدة في جنيف وسط تحديات كبرى، فيما قررت المعارضة بعد مشاورات مكثفة ان توفد ثلاثة ممثلين "لكن ليس بصفة مفاوضين".