أ ش أ

أكد محافظ الجيزة اللواء محمد كمال الدالى، أن اختيار مصر لتكون مكانا لانعقاد الجلسة العامة للجمعية الإقليمية والمحلية الأورومتوسطية ذات المصداقية الدولية والمشاركة الهامة من كبار الخبراء والاستشاريين وممثلى السلطات المحلية فى الدول المطلة على البحر المتوسط خاصة في ظل الظروف الحالية والدقيقة التي تمر بها منطقتنا يعكس الثقة الكاملة في دولتنا نظاما وحكومة وشعبا وتعبير بالغ عن دعمهم للاصلاحات المؤسسية التى يقودها الرئيس عبدالفتاح السيسي لكافة الفعاليات والقوى الوطنية.

جاء ذلك خلال افتتاح محافظ الجيزة اليوم/الاربعاء/ أعمال الجلسة التاسعة للجمعية المحلية الاورومتوسطية بحضور وزير التنمية المحلية اللواء أبو بكر الجندي، و رئيس الجمعية الإقليمية الاورومتوسطية عن الاتحاد الأوروبي كارل هاينز، و رئيس الجمعية الإقليمية الاورومتوسطية للشركاء المتوسطيين محمد بودرا .

وقال الدالى إن مشاركة وفود أعضاء الجمعية والبالغ عددهم 84 عضوا يمثل دعما كبيرا للدولة المصرية في مواصلة النهج القويم ومواجهة التحديات التي تعوق برامج التنمية الاقتصادية والعمل على مواجهة التطرف بكافة صوره و أشكاله الذي بات خطرا يهدد استقرار و أمان الشعوب في العالم أجمع.

وتابع الدالى "لقد قدمت مصر نموذجا للدولة التي تقف في وجه الإرهاب ومحاصرته لينعم العالم بالأمان والاستقرار ..ونأمل أن نخرج من هذا المؤتمر بأفكار لسياسات دولية جديدة تحقق التقارب ما بين دول الجنوب والشمال والشرق وتضمن النهوض بحياة الشعوب وأداء الحكومات وتحقيق التكامل على كافة الأصعدة" .

وأضاف الدالى أن تحقيق التنمية المستدامة يتطلب مواجهة الفقر في ضوء التحديات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية حيث وضعت مصر رؤية كاملة للمستقبل 2030 ،والتي شكلت بمكوناتها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والثقافية والسياسية حائط سد لكافة مسببات الفقر ونقطة انطلاق نحو مصر المستقبل.