كتبت: إنجى مجدى

بالتعاون بين الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووزارة التربية والتعليم تم الإعلان عن تطوير منهج دراسى تخصصى جديد لأكثر من 300 من طلاب المدارس الفنية فى أسوان والغردقة فى مجال الطاقة المتجددة من أجل إعدادهم للعمل فى قطاعى الطاقة الشمسية وطاقة الرياح فى مصر.

 

وبحسب بيان صادر عن السفارة الأمريكية فى القاهرة، الثلاثاء، تمتد دراسة المنهج الجديد على مدار ثلاث سنوات يحصل الطالب بعد اجتيازها على درجة الدبلوم وهو البرنامج الأول من نوعه فى مصر، ويدعم خطة الحكومة المصرية فى تلبية 20% من احتياجاتها الكهربائية من خلال الطاقة المتجددة بحلول عام 2022.

 

وسيوفر البرنامج العمالة الماهرة المطلوبة لتشغيل محطات الطاقة مثل حديقة الطاقة الشمسية فى أسوان، والتى ستساعد محطاتها الشمسية الأربعون فى تلبية الطلب المتزايد على الكهرباء.

 

وقد قامت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى من خلال الشراكة مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بتطوير المنهج الدراسى للطاقة المتجددة الذى يتم تدريسه بصورة تجريبية فى ثلاث مدارس فى اسوان والغردقة على أن ييتم التوسع فيه ليصل آلى 57 مدرسة فى تسع محافظات. يجمع المقرر الدراسى بين الدراسة النظرية فى الفصول مع الممارسة والخبرة العملية بهدف تخريج فنيين لديهم القدرة على المساهمة مباشرةً فى قطاع الطاقة المتجددة.

 

وقالت مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية شيرى ف. كارلين أثناء إطلاق البرنامج فى مدرسة بنبان الفنية فى أسوان: "لا يوجد وقت أكثر ملائمة لبدء هذا المنهج من وقتنا هذا."، وأضافت "إن مؤسسات الأعمال مثل شركات الهندسة وشركات الطاقة المتجددة فى حاجة آلى تعيين أناس لديهم المهارات والخبرات، ومن خلال هذا البرنامج الجديد للتعليم الفنى يتم تدريب الطلاب ليصبحوا فنيين مهرة ومؤهلين لهذه الأعمال".

 

وقد شملت قائمة المتحدثين فى مراسم حفل الإطلاق بمدرسة بنبان الفنية فى مركز دراو، السيد المحافظ اللواء مجدى فؤاد حجازى ووكيل وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى الدكتور أحمد الجيوشي.