كشف تقرير رسمي لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ممثلة في الإدارة المركزية لمكافحة الآفات، عن الانتهاء من معالجة 63 ألفا و852 فدانا مزروعة بأشجار المانجو بمحافظتي الإسماعيلية والشرقية، ضد الحشرات القشرية المسببة لظاهرة العفن الهبابي لأشجار المانجو.

وأوضح التقرير أن المساحة المنزرعة بأشجار المانجو المصابة بمحافظة الإسماعيلية، والتي تم الانتهاء من تقليمها بلغت 52 ألفا 146 فدانا، فضلا عن 11 ألفا و701 فدان بمحافظة الشرقية، من أصل 11 ألفا و800 فدان مصابة بهذا المرض بالمحافظة.

وذكرت الوزارة -في بيان لها اليوم الثلاثاء- أنه تم إجراء عمليات المكافحة والرش والتطهير والمعالجة لتلك المساحات، حيث تم رش مساحة 63 ألفا و852 فدانا بالمحافظتين بالمطهرات الفطرية، منها 47 ألفا و356 فدانا بمحافظة الإسماعيلية، و11 ألفا و596 فدانا بمحافظة الشرقية، وكذلك رش مساحة 41 ألفا و571 فدانا بالصابون البوتاسي بالمحافظتين، منها 29 ألفا و976 فدانا بمحافظة الإسماعيلية، و11 ألفا و595 فدانا بمحافظة الشرقية، وكذلك 32 ألفا و313 فدانا تم رشها بالزيت المعدني بالمحافظتين منها 26 ألفا و464 فدانا بمحافظة الإسماعيلية و5849 فدانا بمحافظة الشرقية.

وشدد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الدكتور عبدالمنعم البنا، على سرعة الانتهاء من معالجة باقي المساحات المصابة، وتكثيف حملات المتابعة والمرور على زراعات المانجو بمختلف المحافظات وتوعية المزارعين بأهمية العمليات الميكانيكية والرش بالمركبات التي توفرها الوزارة على أشجار المانجو لمكافحة الإصابة بهذا المرض.