قال علي أحمد، عضو لجنة الفتوى بالأزهر، أنه يجوز شرعًا للفتاة أن تخطب لنفسها، وللأب أن يخطب لابنته حينما يشعر أن هناك شابًا مناسبًا لها، رغم أن ذلك مخالفًا لعادات المجتمع، لكنه حدث ذلك بالفعل في عهد الرسول.

وأضاف «أحمد»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «آخر النهار»، المذاع عبر فضائية «النهار»، مع الإعلامي معتز الدمرداش، أمس الاثنين، أن الإمام البخاري، قد عرض ذلك في صحيفة تحت عنوانين، الأول باب عرض المرأة نفسها على الرجل الصالح، والآخر باب عرض الإنسان لابنته أو أخته.

وتابع أن هناك مواصفات في الرجل الذي يجعل المرأة تعرض نفسها عليه، وهو أن يكون صالحًا، على خلق، يعطي لها حقوقها، يصونها ويحميها، في هذه الحالة يجوز أن تكسر المرأة قاعدة العادات والتقاليد، في إطار الشريعة الإسلامية، لكن لا يجوز عرض نفسها على الرجل لكونه جميلًا أو كثير المال أو خفيف الظل.