أ ش أ

أبرزت الصحف الكويتية الصادرة صباح اليوم الأحد، عددا من الموضوعات المتعلقة بالشأن المصرى، وفى مقدمتها إشادة الرئيس عبد الفتاح السيسى، بجهود الجيش والشرطة فى حماية البلاد، والرفض الشعبى والرسمى الواسع لمزاعم منظمة العفو الدولية حول العملية الشاملة (سيناء 2018).

وقالت صحيفة (السياسة) تحت عنوان (مصر: مقتل 7 إرهابيين فى إطار العملية الشاملة بسيناء)، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى، أشاد بما تبذله القوات المسلحة والشرطة من جهد كبير فى حماية البلاد؛ وذلك خلال اجتماع ضم رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، وعدد من الوزراء، لاستعراض تطورات العملية العسكرية الشاملة (سيناء 2018).

ونقلت الصحيفة عن المتحدث العسكرى العقيد تامر الرفاعى، قوله، فى بيان له أمس، إن القوات المسلحة نجحت فى القضاء على 7 إرهابيين، وتوقيف 408 آخرين، فى اليوم التاسع للعملية العسكرية، حيث تمكنت القوات الجوية من تدمير 8 أهداف، والقضاء على 3 إرهابيين، بالإضافة الى رصد واستهداف بؤرة ارهابية شديدة الخطورة بشمال سيناء، والقضاء على 4 إرهابيين فيها، فضلا عن تدمير 158 ملجأ ووكرا ومخزنا، وتدمير سبع سيارات و32 دراجة نارية، وقيام المهندسين العسكريين بتفجير 45 عبوة ناسفة، وكذلك احباط عناصر حرس الحدود، محاولة تهريب أسلحة ومواد مخدرة على الحدود الغربية.

وفى سياق آخر، نقلت الصحيفة عن رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب طارق رضوان، وصفه لاتهامات منظمة العفو الدولية باستخدام قنابل عنقودية فى عملية (سيناء 2018)، بأنها متناقضة ومحاولة فاشلة للتنظير، متهما المنظمة بإصدار تقارير متحيزة وغير منطقية.

من جانبها، نقلت صحيفة (الأنباء) تحت عنوان (ارتفاع حصيلة "سيناء 2018" إالى تصفية 63 مسلحا و1317 موقوفا)، عن المتحدث العسكرى العقيد تامر الرفاعى، قوله، فى البيان التاسع عن عملية (سيناء 2018)، إن قوات مكافحة الإرهاب واصلت تنفيذ مهامها القتالية فى مناطق شمال ووسط سيناء وكل الاتجاهات الاستراتيجية؛ حيث دمرت القوات الجوية 8 أهداف لعناصر إرهابية وقضت على 3 تكفيريين، كما تم القضاء على بؤرة إرهابية بنطاق مدينة العريش، و4 عناصر تكفيرية مسلحة فى تبادل إطلاق نار، والقبض على 408 أشخاص من العناصر الإجرامية والمشتبه بهم، بالإضافة الى اكتشاف وتفكيك 45 عبوة ناسفة كانت مزروعة لاستهداف قوات العمليات، وتدمير 158 ملجأ ومخزنا و7 سيارات تستخدمها العناصر المسلحة، لافتا فى الوقت نفسه الى أنه تم تنظيم 586 حاجزا أمنيا ودورية أمنية بالطرق الرئيسية ومناطق الظهير الصحراوي، وفرض السيطرة الكاملة على المناطق الحدودية فى الاتجاهين الغربى والجنوبى.

كما قالت الصحيفة، إن رئيس لجنة العلاقات الخارجية فى مجلس النواب طارق رضوان، انتقد بشدة ما جاء فى البيان الصادر عن منظمة العفو الدولية الخاص باستخدام قنابل عنقودية بالعملية العسكرية للقوات المسلحة والشرطة فى سيناء، قائلا "بيان المنظمة متناقض ومحاولة فاشلة للتنظير فى شأن يتعلق بسيادة الدول حول عملية يقودها الجيش لمحاربة الإرهاب، موضحا أن المنظمة اعتادت إصدار تقارير متحيزة وغير منطقية، وأنها لم تصدر طوال السنوات الماضية بيانا يدين العمليات الإرهابية فى سيناء او ما يصدره (داعش) من مقاطع مصورة إجرامية.

بدورها، قالت صحيفة (الجريدة) تحت عنوان (القاهرة تنفى استخدام القنابل العنقودية فى العميات بسيناء) إن مؤسسات الدولة المصرية، أجمعت أمس على رفض تقرير أصدرته منظمة العفو الدولية، الأربعاء الماضى، يزعم استعمال الجيش المصرى "قنابل عنقودية" محظورة، خلال العملية الشاملة (سيناء 2018)، والتى أطلقت فى 9 فبراير الجارى لمواجهة الإرهاب على المحاور الاستراتيجية المختلفة.

ونقلت عن وزارة الخارجية المصرية، رفضها واستنكارها الشديدين لما جاء فى بيان منظمة العفو، وانتقاد رئيس لجنة العلاقات الخارجية فى مجلس النواب النائب طارق رضوان البيان، والذى وصفه بالمتناقض وأنه محاولة فاشلة للتنظير.

وقالت الصحيفة، إنه من اللافت أن بيان المنظمة سمى الجماعات الإرهابية فى سيناء بـ(الجماعات المتمردة)، وهو التوصيف الذى ترفضه الأوساط المصرية،، كما أن العناصر الإرهابية التى يقاتلها الجيش شنت هجمات دموية على القوات الأمنية والعسكرية، واستهدفت مدنيين بدور العبادة، إلى جانب تنكيلهم بالأهالى وترويعهم بعمليات ذبح.

وأشارت إلى أنه على ميدانيا، واصلت القوات المسلحة والشرطة المدنية تنفيذ مهام العملية الشاملة (سيناء 2018)، ونقلت عن القيادة العامة للقوات المسلحة إعلانها فى البيان التاسع عن العملية، قولها إن عمليات اليوم الثامن أسفرت عن تصفية 7 عناصر تكفيرية، ليصل إجمالى من تم القضاء عليهم حتى الآن إلى 63 إرهابيا، بالإضافة الى قيام القوات الجوية باستهداف 8 أهداف للعناصر الإرهابية.