ينظم الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة برئاسة المستشار محمد جميل، بالتعاون مع المجلس القومي لشؤون الإعاقة، وبرعاية الشركة المصرية للاتصالات والهيئة القومية للبريد وبنك مصر غدًا الخميس، مؤتمرًا تحت عنوان «أشخاص ذوي الإعاقة.. طاقات منتجة في قانون الخدمة المدنية»، وذلك بمناسبة إعلان القيادة السياسية عام 2018 عامًا لذوي الإعاقة.

يشارك في المؤتمر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي الدكتورة سحر نصر، والأمين العام للمجلس القومي لذوي الإعاقة الدكتور أشرف مرعي وأعضاء من مجلس النواب.

وقال «جميل» في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، إن عام 2018 سيكون عامًا فارقًا لأشخاص ذوي الإعاقة، في ظل التكامل والتناغم بين مؤسسات الدولة سواء السياسية أو التنفيذية والتشريعية في دعم هذه الشريحة العريضة من المجتمع.

وأوضح أن هذا المؤتمر يأتي في إطار التواصل وتضافر الجهود بين مختلف مؤسسات الدولة من أجل دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع، وضمان تمتعهم بحقوقهم على قدم المساواة مع أفراد المجتمع الأسوياء، خاصة وأن منهم من أبهر العالم بتحديه لإعاقته ومثابرته وعمله الجاد والمتقن، وأصبح صورة وواجهة مشرفة لمصر في الكثير من المجالات.

وأضاف أن المؤتمر يتضمن تكريم أفضل موظف متميز من ذوي الإعاقة، وأكثر وزارة ذات مبادرة رائدة لخلق بيئة عمل مواتية دعمًا للأشخاص ذوي الإعاقة؛ وفقًا لعدد من المعايير المحددة من بينها الالتزام بنسبة التعيين المقررة لهم، والعمل على تطوير قدراتهم والخدمات التي تقدمها الوزارة للأشخاص ذوي الإعاقة والمبادرات الداعمة لهم.

وأشار «جميل» إلى، أن قضية ذوي الإعاقة تظل قضية عالمية، خاصة وأن المجتمع الدولي شهد تقدمًا ملحوظًا في النهوض بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث نجحت الجهود المبذولة في تعميم قضايا الإعاقة وجعلها مسألة شاملة في برامج التنمية المستدامة على مستوى العالم.