كتبت آية دعبس

قال الدكتور خالد العامرى، نقيب الأطباء البيطريين، إن يتم استهلاك حوالى 8 آلاف حمار سنويًا، يتم استخدامها فى إطعام الأسود فى السيرك القومى وحدائق الحيوان، مشيرا إلى أن تلك المعدلات مرتفعة جدا نتيجة لزيادة أعداد الأسود، لافتا إلى أن عمليات الذبح غير القانونية للحمير ارتفعت بعد انتشار فكر حاجة الصين للجلود، حيث يتم تهريب الجلود فى كونترات الرخام لتصديرها للصين.

 

وأضاف "العامرى" فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن هناك طرق للقتل الرحيم للحيوانات، يتم اللجوء إليه فى أوقات إجراء البحوث العلمية، أو فى حالات إصابة الحيوانات بأمراض ليس هناك أمل فى الشفاء أو العلاج منه، موضحًا أن هناك نظم معتمدة دوليا، والتى أكثرها شيوعا هى منح جرعة مخدر زائدة للحيوان المصاب، فيموت دون أن يتألم.

 

وأشار إلى أن عمليات القتل الرحيم، يتم تطبيقها مع الفئران فى البحوث، حيث يتم كسر رقبتها بطريقة محددة يعلمها الطبيب البيطري، لافتا إلى أن بعض الخيول عند إصابتها بالكسور، يتم قتلها بشكل رحيم لعدم التئام الكسر، نتيجة لاختلاف طبيعة عظام الخيول عن باقى المخلوقات، مؤكدا رفضه قتل الحيوانات باستخدام الكهرباء.