رأى عزام التميمي مدير مركز الفكر الإسلامي بلندن أن مفاوضات جنيف حول الأزمة السورية تتم بين قوى دولية تسعى لتسوية خلافاتها.

 

وقال في تغريدة عبر حسابه على موقع التدوين المصغر "تويتر": “التفاوض في جنيف حول مستقبل سوريا لا يجري بين أطراف سورية متنازعة وإنما بين قوى دولية تسعى لتسوية خلافاتها بما يخدم مصالحها هي".

وانطلقت أمس الجمعة المفاوضات الهادفة لوقف النزاع في سوريا برعاية الأمم المتحدة في جنيف وسط تحديات كبرى، فيما قررت المعارضة بعد مشاورات مكثفة ان توفد ثلاثة ممثلين "لكن ليس بصفة مفاوضين".