كلف الدكتور خالد فهمى، وزير البيئة وجه خبراء الحياة البرية ، ووحده التماسيح بقطاع حماية الطبيعة، باتخاذ إجراءات مشدده ، تجاه عمليات الجمع والتداول غير القانونى للحيوانات البرية، وخاصة التماسيح، والتى تتم داخل مواطنها الطبيعية أو خارجها من خلال أسواق شعبية شهيرة في القاهرة وعدة محافظات بالتعاون مع شرطه البيئة.

وأضافت الوزارة في بيان لها ان الوزير وجه ايضا بتنفيذ حملات لتوعية المواطنين بشأن مخاطر جمع وتداول الحيوانات البرية وذلك فى ضوء تكرار إلقاء بعض المواطنين لتماسيح بالمجارى المائية لنهر النيل مما تسبب فى إزعاج وتهديد أمن المواطنين بتلك المناطق وتعريض سكان هذه المناطق للخطر.

واشارت الي انه سيتم دراسة إقامة أول مزرعة تجريبية لتربية التماسيح بهدف الاستغلال الاقتصادي على غرار العديد من الدول الإفريقية التى سبقت فى هذا المجال وحققت نجاحاً اقتصاديا من خلال تجارة جلود التمساح. ويجرى ذلك فى ظل موافقه مجلس الوزراء على إنشاء أول شركه مساهمه مصرية من نوعها للاستفادة بالمحميات الطبيعية.