قال أحمد قطان، سفير السعودية في القاهرة، إن مصر لها مكانة راسخة في وجدان القيادة والشعب السعودي يشعر بها المواطنين في البلدين.

وأضاف قطان، في كلمته خلال الاحتفالية التي نظمتها السفارة السعودية بمناسبة الذكرى الثالثة لبيعة الملك سلمان بن عبد العزيز، الثلاثاء، أن بلاده لا تنسى لمصر ما فعلته خلال العقود الماضية، متابعا: "إنتوا متعرفوش غلاوتكم عندنا أد إيش" ولدينا قناعة وإيمان كامل بأن مصر لها أفضال عظيمة وستبقى في قلب كل سعودي وعربي.

ووسط حشد من الوزراء وكبار رجال الدولة والسفراء العرب والأجانب ورؤساء تحرير الصحف القومية والحزبية والمستقلة، أشاد السفير قطان بإنجازات الملك سلمان منذ توليه مقاليد الحكم في فبراير 2015، مؤكدًا أن المملكة تعيش حراكا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا استثنائيا وتشهد تحولات غير مسبوقة على المستوى السياسي والاقتصادي والفكري والتنموي والتعليمي والإنساني.
وأشار إلى المكانة الخاصة لمصر في وجدان الملك سلمان والتي يشعر بها كل سعودي، مستشهداً بما قاله العاهل السعودى خلال مكالمة هاتفيه مع الرئيس عبدالفتاح السيسى عام 2015 والتي أكد خلالها بأن موقف المملكة تجاه مصر واستقرارها وأمنها ثابت لا يتغير.

وحول العلاقة مع مصر، قال قطان "لقد حفر الملك سلمان لمصر مكانة خاصة في قلبه لينتهج نهج والده الملك المؤسس، مستشهدًا بما ذكره الملك سلمان للرئيس عبد الفتاح السيسي خلال اتصال هاتفي في فبراير 2015، حيث أكد أن موقف المملكة تجاه مصر ثابت لا يتغير، وأن مصر وطن خادم الحرمين الثاني".

وأكد قطان أن القضية الفلسطبنية في أولويات اهتمامات خادم الحرمين باعتبارها قضية العرب المركزية، مؤكدُا استمرار المملكة في دعمها للقضية حتى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشار إلى أن مكافحة الإرهاب هي من الأولوية القصوي في سياسة المملكة، حيث تبنت استراتيجية جديدة واتخذت العديد من الإجراءات والتدابير لوقف تمويل الإرهاب. ونوه بأن تصحيح صورة الإسلام من أهم أهداف الملك سلمان لتصحيح رؤية دين السلام والوسطية.