شدد السفير الإثيوبي بالقاهرة، تايي أثقاسيلاسي، على ضرورة أن تكون الإدارة السياسية هي الأساس لإزالة الخلافات وكل النقاط العالقة بين البلدين، موضحًا أن زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي، ديسالين للقاهرة، انتهت بقرارات هامة.

وأضاف «أثقاسيلاسي»، خلال لقائه عبر برنامج «نقطة تماس»، المذاع على فضائية «أون لايف»، مساء الثلاثاء، أن مشكلة سد النهضة سيتم حلها ولا يمكن لأحد أن يوقف تدفق نهر النيل أو تغيير مساره، مؤكدًا أن إثيوبيا تدرك تمامًا أهمية نهر النيل لمصر.

وأشار إلى أن السد يمثل أهمية قصوى للإثيوبيين أيضًا، فهناك 65 مليون إثيوبي يعيشون بدون كهرباء، مؤكدًا أن إثيوبيا لديها العديد من الخبرات التراكمية لمواجهة التحديات الحالية.

ولفت إلى أنه تم الاتفاق على جلوس المختصين للوصول لحل مرضي لجميع الأطراف، وخاصةً بعدما اتخذت الإدارة المصرية قرارها الحكيم بالعودة إلى إفريقيا.