في سابقة تعد الأولى من نوعها بنقابة صيادلة مصر اتخذ مجلس النقابة قرارًا بوقف الدكتور محيي عبيد، نقيب الصيادلة عن مزاولة مهام منصبه لمدة 3 أشهر والتحقيق معه لإساءة استغلال سلطة "النقيب" ومخالفة عدد كبير من قرارات المجلس والجمعية العمومية للصيادلة.

   

وقال الدكتور أحمد فاروق، الأمين العام السابق لنقابة الصيادلة، إنّ الدكتور محيي عبيد وضع المسمار الأخير في نعشه النقابي، من خلال مخاطبته البنوك بأختام مزورة واستدعائه البلطجية للاعتداء على أعضاء المجلس. 


وأضاف "فاروق" لـ "مصر العربية"، أنه قد تم عرض تقرير اللجنة المشكلة بقرار المجلس رقم 53 المنعقد بتاريخ 28/10/2017 للفصل فى الشكوى التى قدمتها .

وأعلن رئيس اللجنة الدكتور "صلاح كريم" ما انتهت إليه اللجنة وما تضمنه تقريرها من المخالفات الآتية:


- إساءة استغلال السلطة من قبل النقيب منها على سبيل المثال تنازله بغير حق عن الحكم التأديبى ضد الصيدلى "محمود فتوح" فى القضية رقم 9333 لسنة 133 قضائية دون الرجوع إلى مجلس نقابة صيادلة مصر ، وأيضا التصريح للصيدلانية" يمنى أحمد عصام العزبى" بالموافقة على صيدليتين بالرغم من الحكم بإحالتها للتأديب منذ تاريخ 11/6/2013 وتم تسوية حكم التأديب بتاريخ 12/4/2017 – دون العرض على مجلس النقابة- على الرغم من تحويلها للتحقيق مسبقاً.

 

- مخالفة القانون رقم 47 لسنة 1969 م بترشيح نفسه عضوا فى اللجنة الفنية بالإدارة المركزية للشئون الصيدلية دون علم أو موافقة المجلس مع العلم بمخالفة ذلك للقانون لكونه موظفاً عاماً وأيضا لعضويته بمجلس إدارة إحدى شركات الأدوية مما يعرض قرارات تلك اللجنة للطعن ويضر بالمهنة وبشركات الأدوية.
 

 

- مخالفة قرارات الجمعية العمومية الخاصة بمحاربة انتشار سلاسل الصيدليات على مستوى الجمهورية ومثال ذلك التسهيل لصيدليات عابدين التى يمتلكها الدكتور "محمد عابدين محمود أحمد" رقم قيد 43468 بتاريخ 12/9/1991م حيث تم اعطاءه شهادة فى 20/2/2017 بالرغم من أنه محول للتأديب بعدها بستة أيام، وحجب كافة المعلومات والمكاتبات الخاصة بالنقابة فيما يتعلق بالتعامل الحكومية وغير الحكومية وعدم إطلاع المجلس عليها مما يؤدى إلى مخالفات إدارية (رخصة نادى السويس – مخاطبات جمعية إسكان الصيادلة).

 

 

وأوضح "فاروق"، أن اللجنة  اتفقت على عدة مطالب تتلخص فيما يلي:

- ضرورة فتح جميع ملفات النقابة العامة للصيادلة للمراجعة بمعرفة لجنة يشكلها المجلس، وإحالة الدكتور "محى الدين إبراهيم إبراهيم حسن عبيد" (نقيب الصيادلة) إلى التحقيق وإيقافه عن مزاولة مهام منصبه مدة 3 أشهر قابلة للتجديد بموافقة المجلس..

- تعيين السيد وكيل النقابة قائما بالأعمال، تم عرض الشكوى المقدمه من السيد الدكتور "أحمد عبيد" بشان مخاطبة النقيب للبنوك بأختام مزورة وأيد المجلس أيضا قرار الإيقاف وتحويله للتحقيق فى الجريمة المنسوبة إليه.

 

وفى هذا الإطار قال الدكتور "ثروت حجاج" رئيس لجنة الصيدليات بالنقابة، إنه  يجب على الدكتور " محي عبيد" نقيب الصيادلة  أن يحترم قرار مجلس النقابة الصادر يوم ١٥ يناير ٢٠١٨ ويمثل للتحقيق لأنه صيدلى مثل جميع الصيادلة.
 

وأضاف " حجاج" لـ مصر العربية، أنه ويجب ألا يساعده أحد فى مخالفة الشرعية والقانون بعمل شرعية أخرى غير قانونية وقراراتها  ليس لها أساس قانونى ليس أحد فوق القانون.

 


 ومن جانبها أعلنت نقابة الصيادلة عن فتح أبوابها منذ الساعة الثامنة والنصف صباحًا لتقديم خدمات للصيادلة الوافدين إلى مبنى النقابة بجاردن سيتى لاستخراج شهادات فتح صيدلية أو نقل ملكية وأداء القسم وتسليم الكارنيهات للدفعة الجديدة أو تجديد اشتراكات النقابة .
 
ونفت النقابة، صحة ماتم تداوله بشأن توقف إعمال النقابة، مشددة على حرص أعضاء مجلس النقابة على تسيير أعمال الصيادلة وعدم تعطيل مصالحهم، حيث تواجد اليوم بمقر النقابة كل من الدكتور عصام عبدالحميد وكيل النقابة، والدكتور أحمد عبيد الأمين العام، والدكتور محمد العبد الأمين العام المساعد، وعضوى المجلس الدكتور عمرو زكريا، والدكتور محمد حسن.
 
وأكدت النقابة، على استمرار سير العمل بالنقابة فى مواعيدها الرسمية يوميًا من الساعة الثامنة والنصف صباحًا حتى الثالثة والنصف عصرًا ماعدا يومى الأجازة الجمعة والسبت، وفى الأجازات الرسمية.

 

يذكر أنّ الدكتور حسام حريرة، أمين عام نقابة صيادلة مصر حجرة العمليات بعد إجرائه قسطرة علاجية لتعرضه لجلطة في الشرايين أثناء المشادات التى وقعت فى النقابة أمس، نقل علي إثرها إلي المستشفي وهو الآن في صحة جيدة ويخضع للعلاج الطبي بغرفة العناية المركزة لمدة 4 أيام مقبلة.