أجرى الرئيس عبدالفتاح السيسي الكشف الطبي، اليوم الثلاثاء استعدادًا للتقدم بأوراقه إلى الهيئة الوطنية للانتخابات لخوض انتخابات الرئاسة 2018.
 

وكان السيسي قد أعلن، الجمعة الماضية، خوضه انتخابات الرئاسة لفترة ثانية، فيما أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات أمس، عدم تقدم أي مرشح بأوراقه حتى  اليوم الثالث منذ فتح باب الترشح.


وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات حددت ثلاثة مستشفيات هي: مستشفى معهد ناصر بالقاهرة، ومستشفى الشيخ زايد بالسادس من أكتوبر، والثالث المركز الطبي العالمي، لإجراء توقيع الكشف الطبي على المرشحين بانتخابات الرئاسة بالتنسيق مع وزارة الصحة والمجالس الطبية المتخصصة.

في غضون ذلك، نشر الموقع الرسمى لوزارة الدفاع المصرية، على "يوتيوب"، اليوم الثلاثاء، بيانًا للقيادة العامة للقوات المسلحة  في ضوء ما أعلنه الفريق سامي حافظ عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق بشأن ترشحه لمنصب رئيس الجمهورية.
 

وذكر البيان أن سامي عنان لم يحصل على التصاريح والموافقات اللازمة قبل إعلانه الترشح في انتخابات الرئاسة الأمر الذي يمثل مخالفة قانونية تستدعي مثوله أمام جهات التحقيق المختصة.

شاهد الفيديو..



 

أعلن المستشار محمود الشريف المتحدث الرسمي باسم الهيئة الوطنية للانتخابات، مساء أمس الاثنين، أن اليوم الثالث لتلقى طلبات الترشيح لانتخابات رئاسة الجمهورية قد انتهى دون أن يتقدم أحد بأوراقه رسميًا.
 

وقال في تصريحات صحفية، إن عدد المنظمات الراغبة فى متابعة الانتخابات بلغ 67 منظمة منها 59 محلية و8 منظمات دولية، وجارٍ الانتهاء من فحص الأوراق والمستندات الخاصه بها ومدى مطابقتها للشروط القانونية.
 

وأضاف أنّ عدد التأييدات التى تم توثيقها حتى مساء اليوم تجاوز 840 ألف تأييد للمرشحين المحتملين لرئاسة الجمهورية.
 

ونفى المتحدث الرسمي باسم الهيئة الوطنية للانتخابات تحديد مكافأة للقضاة الذين سيتولوا الاشراف على الانتخابات فى لجان شمال سيناء، وان الاشراف على انتخابات رئاسة الجمهوريه هو واجب وطنى يقدره قضاه مصر جيدًا ويبذلون فى سبيله الغالى.


وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات، قد أعلنت السبت الماضي، فتح باب تلقي طلبات الترشح للانتخابات الرئاسية، المزمع إجراؤها في مارس المقبل.
 

وقال القاضي محمود الشريف، المتحدث باسم الهيئة الوطنية للانتخابات التي تشرف على الانتخابات الرئاسية، إنه تم فتح باب الترشح، مشددًا على أن الهيئة تلتزم بالوضوح والشفافية والصراحة في السباق الرئاسي.
 

وأكد الشريف أنه سيتم غلق باب الترشح في الثانية ظهرًا  يوم 29 يناير، تمهيدًا لإجراء الانتخابات في مارس المقبل.


وتبدأ الحملة الانتخابية، في 24 فبراير وتستمر لمدة 28 يومًا، على أن يبدأ التصويت 16 مارس للخارج، ويوم 26 مارس بالداخل، ولمدة 3 أيام لكل منهما، والإعادة بين المرشحين إن وجد في أبريل.


وأبرز من يخوضون السباق الرئاسي، الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية الحالي، بخلاف إعلان المحامي خالد على، ورئيس نادي الزمالك مرتضي منصور القرار ذاته، وسط تراجع كل من الفريق المتقاعد، أحمد شفيق والسياسي، أنور السادات،  لأسباب قالا إنها متعلقة بأوضاع البلاد.