نظم مئات الأطباء المقيمين، اليوم الثلاثاء، اعتصاما بمستشفى «مصطفى باشا الجامعي» في العاصمة الجزائر؛ احتجاجا على ظروف عملهم.

وقام الأطباء بمسيرة سلمية داخل المستشفى ثم الاعتصام بإحدى ساحاته، دون الخروج إلى الشارع لما قد ينتج عنه من تصادم مع الشرطة مثلما كان الحال قبل نحو 20 يوما.

وأشارت مصادر إعلامية إلى قيام عناصر من الشرطة بعرقلة وصول عدد من الأطباء الذين قدموا من مدن أخرى إلى مكان الاعتصام.

ورفع الأطباء شعارات تطالب وزارة الصحة بالجدية في التعاطي مع مطالبهم، المتمثلة بصورة رئيسية في مراجعة الخدمة المدنية، ومنح الأطباء الرجال الحق في الاستفادة من الإعفاء من الخدمة العسكرية، إضافة إلى توفير الإمكانيات اللازمة للعمل وتحسين ظروف التكوين البيداجوجي الخاص بهم.