قالت القوات المسلحة إنه «في ضوء ما أعلنه سامي عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق من ترشحه لمنصب رئيس الجمهورية، فإن القوات المسلحة لم تكن لتتغاضى عما ارتكبه المذكور من مخالفات قانونية صريحة مثلت إخلالًا جسيمًا بقواعد ولوائح الخدمة للضباط».
وأضافت القوات المسلحة في بيان عاجل نقله «التليفزيون المصري»، اليوم الثلاثاء، أن «عنان أعلن ترشحه دون الحصول على موافقة القوات المسلحة، وتضمن البيان الذي ألقاه تحريضًا صريحًا ضد القوات المسلحة لإحداث الوقيعة بيننا وبين الشعب المصري».
وتابعت «ارتكب المذكور جريمة التزوير في المحررات الرسمية بما يفيد إنهاء خدمته في القوات المسلحة غلى غير الحقيقة الأمر الذي أدى لإدارجة في قاعدة بيانات الناخبين دون وجه حق».
وأوضحت أنه «إعلاءً لمبدأ سيادة القانون باعتباره أساس الحكم للدولة يتعين اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال ما ورد من مخالفات وجرائم تستدعي مثوله أمام جهات التحقيق المختصة».