أدانت وزارة الخارجية بـ"أشد العبارات"، التفجير الانتحاري الذي استهدف مسجد الإمام الرضا بمدينة الإحساء بالسعودية، الذي أسقط أربعة قتلى وإصابة آخرين، مؤكِّدةً رفضها لكل محاولات زعزعة الاستقرار وترويع المواطنين الآمنين في المملكة.

 

وأعربت "الخارجية"، في بيانٍ لها، عن خالص العزاء لأسر الضحايا، داعيةً المولى عز وجل أن يتغمدهم برحمته، وأن يلهم أهلهم الصبر والسلوان، متمنية للمصابين الشفاء العاجل. 

 

وأكَّدت الوزارة "موقف مصر الثابت الرافض والمندد بكل أشكال الإرهاب والعنف، والمطالب بتكاتف الجهود الدولية من أجل القضاء بكل حسم وقوة على تلك الآفة وأسبابها ومنابع تمويلها ومن يقف وراءها أو يبررها".